مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > تهديد الصحفيين اثناء...

تهديد الصحفيين اثناء الانتخابات يواجه بقوة من قبل الحكومة

قال وزير الداخلية جواد البولاني ان وزارته ستلاحق ائ جهات تحاول تهديد الصحفيين ووسائل الاعلام للتأثير على تغطيتهم الاعلامية اثناء فترة الانتخابات المحلية.

وابلغ البولاني، مرصد الحريات الصحفية، ان الاجهزة الأمنية ستطارد بقوة ائ جهة تهدد او تتوعد الصحفيين او وسائل الاعلام في وقت الانتخابات وحتى بعدها.

وحصل مرصد الحريات الصحفية على عدد من التسجيلات الصوتية تتضمن مكالمات هاتفية تتهدد بعض الصحفيين ووسائل اعلامهم من خلالها، من قبل حركات حزبية وسياسية، بالاضافة الى حصول المرصد على اشرطة فديو تضمنت تهديدات واضحة لصحفيين ووسائل اعلام في بغداد والمحافظات الاخرى.

ومن جهته قال مدير غرفة عمليات وزارة الداخلية اللواء الركن عبد الكريم خلف  لمرصد الحريات الصحفية، ان رجال الامن والشرطة مستعدين لتنفيذ اي أوامر قضائية لالقاء القبض على من يثبت انه هدد او توعد صحفيين ووسائل اعلام.

واضاف خلف، لا يستطيع أي شخص أن يعلو على القانون والدستور العراقي، "ولم يستثن احداً من تطبيق القانون الذي يشمل الجميع مهما كانت مناصبهم في الدولة".

مرصد الحريات الصحفية يحتفظ بالوثائق والادلة التي زوده بها الصحفيون والتي تتضمن تهديدات ووعيد لصحفيين ووسائل اعلام مختلفة واتهامهم "بالعمالة لجهات اجنبية" ويحذر المرصد من المساس او الضغط على أي من الصحفيين أو الاستمرار بتهديدهم بحجج واهية من قبل بعض الجهات الحزبية والسياسية. ويدعو المرصد الزملاء الصحفيين للابلاغ عن أي تهديد يتعرضون له وسيقوم المرصد بدوره ووفق الشراكة مع وزارة الداخلية على تأمين الحماية الكافية لهم من خلال الاتصال المباشر بالاجهزة الامنية لأتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الصدد.

 

 

 

  • قمع يطال موظفي شبكة الإعلام العراقي

  • نائب سابق يتوعد صحفياً بالقتل والتقطيع في كربلاء

  • إذلال" و"فوضى".. هكذا يتلقى الصحفيون العراقيون "منحة" الحكومة!

  • تسجيل هجمات واعتقالات بحق صحفيين شاركوا بتغطية احتجاجات السليمانية

  • قمع يطال موظفي شبكة الإعلام العراقي

  • إذلال" و"فوضى".. هكذا يتلقى الصحفيون العراقيون "منحة" الحكومة!

  • نائب سابق يتوعد صحفياً بالقتل والتقطيع في كربلاء

  • 2021.. لا ضامن لحرية الصحافة في العراق والسلطات متورطة