مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > الديوانية تمنع وسائل...

الديوانية تمنع وسائل الإعلام من تغطية الاحتجاجات ضد الفساد وسوء الخدمات

6 ديسمبر 2015

يبدي مرصد الحريات الصحفية (JFO)، قلقه البالغ من عودة التوجهات الامنية والعسكرية وسياسة التضييق على المؤسسات الإعلامية والقنوات الفضائية من خلال عرقلة ومنع الفرق الاعلامية من أداء مهامهم، حيث عمدت السلطات الامنية والعسكرية في محافظة الديوانية إلى منع صحفيين ومراسلين ميدانيين من دخول المدينة التي تشهد احتجاجات شعبية ضد الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات.

ومنعت حكومة الديوانية، اليوم الجمعة،  كادر النقل الخارجي لقناة "البغدادية" من الدخول المحافظة، لنقل وقائع التظاهرات التي تشهدها المدينة، منذ ثلاثة أشهر تقريبا، واحتجزتهم قوة أمنية لعدة ساعات في نقطة تفتيش (درع الجنوب)، التي تبعد 65 كم شمال مركز الديوانية.

وقال عماد الخزاعي مراسل قناة "البغدادية" في الديوانية، ان  "قائد شرطة المحافظة أبلغنا بأنه تسلم كتاباً رسمياً من رئيس اللجنة الأمنية العليا محافظ الديوانية، سامي الحسناوي، يقضي بعدم السماح لجميع وسائل الإعلام ومن بينها كادر البغدادية من دخول المحافظة، للتغطية المباشرة للتظاهرات التي تشهدها المحافظة، الا باستحصال موافقات مسبقة".

ونبه الخزاعي، إلى أن "قرار منع وسائل الإعلام تزامن مع ما تعرض له عدد من النشطاء، مساء أمس الأول، عندما قامت مجموعة بكتابة عبارة (مطلوب)، على واجهات منازله وسياراتهم وهددتهم بالقتل ما لم يتوقفوا عن الاستمرار بالاحتجاجات".

وكان صحفيون في محافظة الديوانية (180 كم جنوب العاصمة بغداد)، قاطعوا في  (15 أيلول الماضي)، الاجتماع الدوري لمجلس المحافظة، بعد طرد رئيسه أحد زملائهم من الجلسة.

وحذر مرصد الحريات الصحفية (JFO) حينها، من تمادي بعض المسؤولين خلال الفترة الأخيرة، بالتعرض إلى الصحفيين وتهديدهم ومضايقتهم وهذا ما يعد خرقا للدستور والأعراف الدولية المتعلقة بالحريات الصحفية، وهو امر قد يجعل المسؤولين المحليين عرضة للمسائلة القانونية.

وشهدت العاصمة بغداد والمدن العراقية الأخرى، اعتداءات منظمة ضد مراسلين على مدى الأشهر الماضية، أثناء تغطية التظاهرات والاحتجاجات الشعبية، أمام أنظار السلطات الأمنية والقوات العسكرية، دون أن تتخذ هذه القوات أي إجراءات احترازية لحماية المراسلين الميدانين والفرق الإعلامية.

مرصد الحريات الصحفية (JFO)، يحذر من إعادة السياسات الحكومية السابقة بحق الصحفيين والفرق الإعلامية التي كانت تمنع باستمرار تغطية الأحداث في جميع مدن العراق وفرض الرقابة على تنقلها بين المدن والمحافظات، ويطالب مرصد الحريات الصحفية (JFO)، محافظ الديوانية ومجلس المحافظة، والأجهزة الأمنية وباقي المؤسسات الحكومية في المحافظة الى احترام وسائل الإعلام، باعتبارها سلطة رقابية مستقلة وشريكة في بناء أسس الديمقراطية الناشئة في البلاد.

 

اعد التقرير تحسين الزركاني عضو مرصد الحريات الصحفية (JFO) في محافظة الديوانية.

 

 

 

  • الانتهاكات الحكومية ضد الصحفيين استمرت أثناء تغطية ذكرى تظاهرات تشرين

  • انتهاكات حكومية ’بالجملة’ ضد الصحفيين أثناء تغطية أحداث الخضراء

  • بابل: إطلاق نار ضد مراسلَي البغدادية والرابعة هو الثالث من نوعه خلال أيام

  • اقتحام قناة الرابعة.. فصل جديد من ظاهرة مهاجمة وسائل الإعلام بتساهل حكومي

  • قوة أمنية تعتدي على كادر الرابعة في البصرة بتحطيم المعدات والضرب والاحتجاز

  • وزير الداخلية يقاضي الإعلامي حيدر الحمداني بتهمة القذف والتشهير

  • قانون جرائم المعلوماتية: مُفصّل على مقاس السلطة.. ومخيّب لتطلعات الصحفيين

  • تعرض المراسل فاضل البطاط الى اعتداء على يد أمن فندق غراند ميلينيوم البصرة