مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > هيئة الإعلام والإتصالات...

هيئة الإعلام والإتصالات تغلق إذاعة لتدريب طلبة كلية الإعلام

اغلقت قوات الشرطة العراقية بأمر من هيئة الإعلام والإتصالات إذاعة داخلية تابعة لكلية الإعلام بجامعة بغداد، تستخدم من قبل طلبة الكلية للتدريب في مجال العمل الاذاعي.


وابلغ هاشم حسن عميد كلية الإعلام، مرصد الحريات الصحفية، بإن قوة من الشرطة تابعة لمديرية شرطة محافظة بغداد قامت بإغلاق الإذاعة المستخدمة داخل الكلية لتدريب الطلاب بحجة عدم حصولها على ترخيص رسمي للبث.


وإذاعة كلية الاعلام تأسست عام 2008 هدفها تدريب الطلاب وتطوير مهاراتهم الاعلامية، وحاصلة على اجازة بث رسمية على موجة AM ، ولديها أوراق طلب رسمية  وموافقات اولية من هيئة الاعلام والاتصالات بمنحنا ترخيص بث على موجة FM


ووصف حسن، الطريقة التي اغلقت فيها الاذاعة بأنها "تعسفية أثارت إستياء الطلاب والأساتذة والموظفين"، مطالبا هيئة الإعلام والإتصالات بالتصرف وفق القوانين لا أن تمارس دورا يخرج عن السياق المهني، ويثير حفيظة المؤسسات الإعلامية والصحفيين من خلال تكليف أجهزة الشرطة بالتعامل مع وسائل الإعلام تلك بطريقة تفتقد لأبسط المعايير المهنية.


وقررت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية في 28-4-2013 تعليق رخص عمل 10 قنوات فضائية لـ"تبنيها خطاباً طائفياً" رافق أحداث الحويجة، و القنوات هي بغداد، والشرقية، والشرقية نيوز، والبابلية، وصلاح الدين، والانوار2، والتغيير، والفلوجة، والجزيرة، والغربية، فيما تزال مكاتب قناة البغدادية مغلقة في المدن العراقية دون توضيح الاسباب من السلطات العراقية.


مرصد الحريات الصحفية يطالب هيئة الاعلام والاتصالات بتوضيح أسباب تلك الإجراءات ومراجعة سلوكها مع وسائل الاعلام وعدم التسرع باتخاذ قرارات تنعكس سلبا على واقع العمل الصحفي في البلاد.

 

 

 

  • اعتداءات متكررة على فرق إعلامية في إقليم كردستان

  • مرصد الحريات الصحفية افضل منظمة في العالم لعام 2007

  • عناصر في الجيش يوقفون صحفيا فرنسيا ومرافقه جنوب بغداد

  • (أهمية دور الصحفيين ) حملة توعية لعناصر الامن يطلقها مرصد الحريات الصحفية ومؤسسة المدى للاعلام و الثقافة و الفنون

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية