مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مقتل مقدمة برامج...

مقتل مقدمة برامج تلفزونية وسائقها

قتل مسلحون مجهولون مقدمة برامج تلفزونية في قناة " اطياف " التابعة لشبكة الاعلام العراقي.


وابلغت مصادر في الشرطة العراقية "مرصد الحريات الصحفية " ان مسلحيين مجهولين اعترضوا سيارة نقشين حمه رشيد في شارع (حيفا) قرب(ساحة الطلائع) وامطروها بوابل من الرصاص وسائقها انس قاسم، مما أدى الى مقتلهما في الحال.


وقال وكيل مدير قناة "اطياف" صالح محي الدين ان نقشين حمه تعمل مقدمة برامج باللغة الكوردية وهي تبلغ من العمر ما يقرب (30) عاماً، واضاف محي الدين ان مركز شرطة "الجعيفر" ابلغهم بمقتل نقشين وسائقها انس اثناء توجههما الى موقع القناة.


وبلغ عدد الذين فقدتهم شبكة الاعلام العراقي باستشهاد الزميلة نقشين وسائقها (53) شهيداً منذ تأسيسها والى الان بعضهم تم استهدافه وفق مخطط مسبق من مجاميع مسلحة، فيما تبنت تنظيمات مسلحة اغتيال البعض الاخر منهم واصدرت بيانات تؤكد ذلك.


وفي الوقت الذي يستنكر فيه مرصد الحريات الصحفية عملية اغتيال الزميلة نقشين وسائقها، يدعو وزارة الداخلية للعمل والتعاون مع المؤسسات والمنظمات الاعلامية لتشكيل لجان تحقيقية مشتركة، تتابع قضايا اغتيال و اختطاف الصحفيين للوصول الى نتائج تكشف عن الجماعات التى تسعى لتصفية الكوادر الصحفية، ولوقف الخطر الذي مازال يحيق بهم.


ويعد عام (2006) الذي لم ينقضي بعد من اخطر الاعوام بالنسبة للصحفيين العراقيين، بحسب الاحصائية المعده من قبل مرصد الحريات الصحفية، اذ شهد مقتل (52) صحفياً وفنياً عراقياً، فيما قتل عام (2005) / (50) وقتل عام (2004) / (44) وقتل عام (2003) / (7) صحفيين، وقتل كذلك (21) صحفياً عربياً واجنبياً في العراق خلال الاعوام الماضية.

 

 

 

  • صحفيون يعلنون البدء بحملة موسعة للمطالبة بكشف نتائج تحقيقات استهداف الاعلامي عماد العبادي

  • (أهمية دور الصحفيين ) حملة توعية لعناصر الامن يطلقها مرصد الحريات الصحفية ومؤسسة المدى للاعلام و الثقافة و الفنون

  • اطلاق سراح صحفي عراقي بأفغانستان يعمل لحساب الجارديان البريطانية

  • سلطات كوردستان مسوؤلة عن حماية الصحفيين

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية