مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مقتل مصور صحفي...

مقتل مصور صحفي كان يرافق الجيش الامريكي

المصورالصحفي الاجنبي الذي قتل يوم الاحد الماضي في ديالى، هو ديمتري شيبوتاييف، وفقا للجنة حمايه الصحفيين، وهو أول مصور صحفي روسي يقتل في العراق.

 

وكان شيبوتاييف مصورصحفي، يرافق القوات الامريكية، قتل مع ستة جنود امريكيين عندما استهدفتهم عبوة ناسفة في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.


ديمتري شيبوتاييف كان يعمل مع مجلة نيوزويك بطبعتها الروسية، ومارس عمله كمصور صحفي في العراق لاكثر من شهرين.


وكانت وزارة الخارجية الروسية قد قالت يوم الاثنين انها مازالت تتحرى صحة تقارير تفيد بأن مصورا روسيا قتل في العراق أثناء مرافقته دورية تابعة للجيش الامريكي.


مقتل ديمتري شيبوتاييف يبين ان العراق اصبح منطقة خطر يصعب على الصحفيين العمل فيها، وتشكل تهديد مباشر على حياتهم، بسبب هجمات المتمردين التي لا تستثني احداً.


ديمتري شيبوتاييف البالغ من العمر 29، كان قد عمل لعدد من وكالات الانباء العالمية والصحف الروسية.


وبمقتل ديمتري شيبوتاييف يصل عدد الصحفيين الاجانب الذين قتلوا في العراق منذ الاجتياح الامريكي للبلاد 22 صحفيا، وفقا لاحصائيات مرصد الحريات الصحفية.


ويذكر ان حادث مماثل استهدف الجيش الامريكي في بغداد في 29 مايو من العام الماضي، قتل فيه اثنان من العاملين في قناة سي بي اس الاخبارية هما المصور التلفزيوني بول دوجلاس و مهندس الصوت جيمس برولان.

 

 

 

  • اطلاق سراح صحفي عراقي بأفغانستان يعمل لحساب الجارديان البريطانية

  • عناصر أمنية مشتركة تعتدي على فريق صحفي لقناة السومرية

  • الصحافيون العراقيون يضيفون «القوانين» إلى لائحة المخاطر المحدقة بهم

  • رد أمانة بغداد حول ايقاف عمل صحفيين في اذاعة صوت العاصمة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية