مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مقتل صحفية في...

مقتل صحفية في مدينة الموصل

ببالغ الاحزن و الاسى ينعى مرصد الحريات الصحفية الاعلامية سروى عبد الوهاب ذنون، التي اغتيلت، صباح الاحد، على يد مسلحين مجهولين في مدينة الموصل شمالي العراق.

 

 و وفقاً لمصادر في الشرطة العراقية، ان "مسلحين اوقفوا سيارة الاجرة التى كانت تقل سروى وطلبوا من شقيقتها التي كانت  برفقتها الابتعاد عنهم ومن ثم اطلقوا اطلاقة و احدة على رأس سروى، ما ادى مقتلها في الحال".


 فيما قال رئيس مجلس محافظة نينوى هشام الحمداني، لمرصد الحريات الصحفية، ان سروى تعمل سكرتيرة لجنة الانتخابات في  مجلس المحافظة منذ اشهر، وكانت تكتب في عدد من الصحف المحلية العراقية.
 و اضاف الحمد اني، ان " مجرمون قتلوها " صباح الاحد في حي البكر شرقي مدينة الموصل.


 سروى عبد الوهاب ذنون تبلغ من العمر (35عاماً) وعملت في وسائل اعلام عدة منها صحيفتي (الغد) و (الحقيقة ) المحليتين في  محافظتها، كما و عملت مراسلة تلفزونية لقناة صلاح الدين الفضائية لمدة عام تقريباً وعملت اخيراً مع موقع مراسلون الالكتروني .


 و بمقتل سروى عبد الوهاب ذنون يرتفع عدد الصحفيين الذين قتلوا في العراق منذ عام 2003 وحتى الان، الى (235) صحفياً عراقياً و اجنبياً من العاملين في المجال الإعلامي، منهم (127) صحفياً قتلوا بسبب عملهم الصحفي وكذلك (51) فنيا و مساعداً اعلامياً، فيما لف الغموض العمليات الاجرامية الاخرى التي استهدفت بطريقة غير مباشرة صحفيين وفنيين لم يات استهدافهم بسبب العمل الصحفي. واختطف (62 ) صحفياً ومساعداً اعلامياً قتل اغلبهم ومازال (14) منهم في عداد المفقودين حتى الساعة. وفقاً لاحصائات مرصد الحريات الصحفية.

 

 

 

  • رئيس حكومة النجف يطرد صحفياً من قاعة مجلس المحافظة

  • الصحافيون العراقيون يضيفون «القوانين» إلى لائحة المخاطر المحدقة بهم

  • اختطاف رئيس تحرير صحيفة "نبض الشباب"

  • مبررات واهية لاغلاق مكتب البغدادية في ذي قار

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية