مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مقتل صحفي باطلاقات...

مقتل صحفي باطلاقات نارية داخل منزله في بغداد

6-5-2015

يطالب مرصد الحريات الصحفية وزارة الداخلية العراقية بالتحقيق بقضية مقتل صحفي وجد جيرانه جثته في منزله بعد يوم من اختفائه، فيما قال والده ان "رعد قتل في منزله عندما واجه اكثر من اطلاقة نارية، واحدة منها اخترقت قلبه وخرجت من ظهره".

واتصل رجل بمرصد الحريات الصحفية، وقال ان داره يقع بالقرب من شقة الصحفي رعد الجبوري "وجدنا صديقكم الاعلامي مقتولاً في شقته".

واوضح الرجل الذي رفض الكشف عن اسمه، ان "الجبوري زودنا بارقام هواتفكم وثلاثة صحفيين آخرين واوصانا بابلاغكم عن اي طارئ يحدث له".

ووجد اصدقاء وجيران الجبوري جثته في شقة له تقع في منطقة القادسية غرب بغداد بعد اختفائه لمدة يوم.

وقال وعد الله الجبوري، وهو والد الضحية، ان عملية قتل ابنه رعد الجبوري كانت متقنة ودقيقة وليست عملية انتحار مثلما روج لها البعض.

وابلغ مرصد الحريات الصحفية، بان "رعد قتل برصاصة في القلب ولكننا وجدنا رصاصة اخرى اصابت الوسادة التي كان ينام عليها واخرى اصابت كرسيا كان بقربه".

وتقول التحقيقات الاولية للشرطة الجنائية المحلية، التي اطلع عليها مرصد الحريات الصحفية، ان "جثة الجبوري وجدت وهي مصابة باطلاقة واحدة في القلب، والمحققون اخذوا كشف الدلالة لمعرفة تفاصيل قضية مقتله وانه مقتول باسلوب اجرامي احترافي".

رعد الجبوري هو من مواليد مدينة الموصل، وحاصل على شهادة البكالوريوس في اللغة الفرنسية، ويقدم برنامجاً اقتصادياً في قناة "الرشيد" الفضائية، وكان ينشط في كتابة المقالات في صحف محلية ودولية ابرزها صحيفة الزمان، ومعروف عنه بدفاعه عن حقوق الإنسان.

وبحسب الإحصائيات التي أجراها مرصد الحريات الصحفية منذ عام 2003، فقد قتل في العراق  280 صحفيا عراقيا وأجنبيا من العاملين في المجال الإعلامي، بضمنهم 169 صحفياً و67 فنيا ومساعدا إعلاميا لقوا مصرعهم أثناء عملهم الصحفي.

كما يلف الغموض العديد من الاعتداءات التي تعرض لها صحفيون وفنيون لم يأت استهدافهم بسبب العمل الصحفي. كما تعرض 74 صحفياً ومساعداً إعلامياً إلى الاختطاف، قتل اغلبهم ومازال مصير 14 منهم مجهولا. ولم يكشف القضاء ولا الجهات المعنية عن مرتكبي الجرائم التي يتجاوز تصنيفها بكثير أي بلد آخر في العالم،  ما يزال العراق على مدار العقد الماضي يتصدر مؤشرات الإفلات من العقاب.

مرصد الحريات الصحفية، اذ ينعى الصحفي الجبوري ويتقدم لعائلته بالتعازي وللصحفيين العراقيين، فانه يدعو وزارة الداخلية العراقية للعمل على كشف تفاصيل قضية مقتله والتدقيق في التحقيقات وكشف الدلالة لمعرفة تفاصيل اكثر عن ملابسات الحادثة.

 

 

 

 

 

 

 

  • الإعلام العراقي...الاسئلة والضرورات

  • وزير التعليم يحيل صحفي على التحقيق بسبب مقال رأي

  • السلطات الأمنية تبقي على صحفي في السجن منذ العام الماضي

  • اثناء ممارسة الديمقراطية... الصحافة اكثر تضرراً

  • مقتل ثاني صحفي بغضون اربعة ايام في شمال العراق

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل