مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مسلحون يقتلون صحفيين...

مسلحون يقتلون صحفيين وسط سوق مكتظ بالمتبضعين بالموصل

المراسل محمد كريم والمصور محمد غانم

 

 

يدين مرصد الحريات الصحفية إغتيال صحفيين محليين، اغتيلا وسط مدينة الموصل في أسواق مكتظة بالمتبضعين، ظهر السبت، رغم وجود قوات أمنية منتشرة بذات المكان ويعتلي بعض عناصرها برج أمني للمراقبة يبعد 50 متراً تقريباً عن مكان وقوع الحادث، تابع للشرطية المحلية هناك، ووفقاً لشهود عيان فان الصحفيين "قتلا عمداً" من قبل مجموعة مسلحة متكونة من اربعة افراد، اطلقت وابلا من الرصاص على مصور صحفي يعمل في قناة الشرقية الفضائية، بعد أن قتلت مراسلها عن قرب بأطلاقة نارية واحدة.


وقال مراسل قناة الشرقية نيوز في محافظة نينوى أيمن الناظم، لمرصد الحريات الصحفية، إن زميله محمد كريم ومصور القناة محمد غانم إغتيلا بعملية مدبرة بمنطقة (السرج خانة) وسط مدينة الموصل، عندما كانا يقومان بإنجاز تقرير عن إزدياد "ظاهرة التسول" بالتزامن مع اكتظاظ الاسواق بالمتسوقين بسبب قرب موعد عيد الاضحى، حين هاجمهم مسلحين مجهولين وامطروهم بوابل من الرصاص.


واوضح الايمن، في حديث لممثل مرصد الحريات الصحفية في مدينة الموصل، ان زميليه قتلا، عند ظهر أمس، بعد أن هاجمهم مسلحون مجهولون وسط السوق الرئيسي لمدينة الموصل بأسلحة رشاشة واردوهما قتيلين على الفور امام انظار المتسوقين.


ويقول طبيب الطب العدلي في مستشفى المدينة، انه اجرى فحوصاً وكشف على جثتي مراسل ومصور قناة الشرقية، حيث تبين انهما "قتلا باطلاق ناري لاتتعدى مسافة اطلاقه 5 الى 7 امتار تقريباً".


وكشف الطبيب الشرعي شرط عدم ذكر اسمه، في حديث مع مرصد الحريات الصحفية، ان مراسل قناة الشرقية الفضائية محمد غانم، الذي يبلغ من العمر ويبلغ محمد كريم 28 عاما، "قتل اثر اطلاقة نارية واحدة اصابته في منطقة الرأس من الخلف اسفل أذنه اليسرى، في حين تسببت خمس رصاصات بمقتل مصور القناة محمد غانم، الذي يبلغ من العمر 39 عاما، اصابته في انحاء مختلفة من جسده".


وفقدت قناة الشرقية خلال السنوات الماضية 10 من العاملين معها بهجمات متفرقة في جميع انحاء البلاد، 6 منهم قتلوا بعمليات مدبرة في مدينة الموصل، وهم مصعب محمود العزاوي مدير مكتب القناة في مدينة الموصل والمصور احمد سالم وايهاب معد و قيردار سليمان، بالاضافة الى المراسل محمد كريم والمصور محمد غانم، في حين قتل الاخرون بمناطق مختلفة من البلاد، وهم المذيعة لقاء عبد الرزاق والمخرج التلفزيوني احمد وائل البكري والمراسل الصحفي احمد الرشيد والصحفي التلفزيوني محمد البان.


ويتلقى مرصد الحريات الصحفية بأستمرار بلاغات من مراسلي ومصوري قناة الشرقية، العاملين في جميع انحاء البلاد، عن مضايقات يتعرضون لها وتهديدات بسبب تغطياتهم الصحفية.


ومايزال العراق على مدار العقد الماضي يتصدر مؤشرات الإفلات من العقاب، وتعرض الصحفيين والعاملين معهم لهجمات متتالية منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 ، حيث قتل 263 صحفيا عراقيا و أجنبيا من العاملين في المجال الإعلامي ومنهم الزميل غزوان انس، منهم 150 صحفياً قتلوا بسبب عملهم الصحفي وكذلك 54 فنيا و مساعدا إعلاميا، فيما لف الغموض العمليات الإجرامية الإخرى التي إستهدفت بطريقة غير مباشرة صحفيين وفنيين لم يأت إستهدافهم بسبب العمل الصحفي ، وأختطف 64 صحفياً ومساعداً إعلامياً قتل اغلبهم ومازال 14 منهم في عداد المفقودين . حسب إحصائيات مرصد الحريات الصحفية. إلا إن جميع هذه الجرائم لم يُكشف عن مرتكبيها، ويتجاوز تصنيفها بكثير أي بلد آخر في العالم.


مرصد الحريات الصحفية إذ يدين الحادث الإجرامي الذي أودى بحياة الزميلين الشهيدين مراسل ومصور قناة الشرقية فإنه يطالب الجهات الأمنية في الموصل بفتح تحقيق عاجل ومعرفة الجناة والجهات التي تقف من ورائهم ودوافع الجريمة التي تتكرر بين حين وآخر دون أن تجهد السلطات في تطويق تلك الجرائم أو وقفها والحد منها، والتي تسببت بفقدان أرواح العديد من الصحفيين العاملين في وسائل إعلام محلية ودولية في العراق منذ العام 2003 وحتى اللحظة.

 

 

 

  • كادر قناة افاق يتعرض للاعتداء من قبل عناصر امن في الديوانية

  • السلطات الأمنية تبقي على صحفي في السجن منذ العام الماضي

  • الحكومة العراقية مطالبة بأتخاذ الاجراءت المناسبة للحفاظ على رعاياها في الخارج

  • نجاة مراسلي قناتي بغداد والإتجاه الفضائيتين في النجف من محاولة إعتداء .

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية