مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مسلحون مجهولون يغتالون...

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميا في الموصل

يدين مرصد الحريات الصحفية مقتل إلاعلامي محي الدين عبد الحميد النقيب الذي اغتاله مسلحون مجهولون ، صباح الثلاثاء ، في مدينة الموصل شمالي العراق.

و قال ناشطون يعملون مع مرصد الحريات الصحفية في محافظة نينوى ، ان مجموعة مسلحة قتلت ، الثلاثاء ، الاعلامي محيي الدين عبد الحميد النقيب الذي يعمل مذيعاً لشبكة الاعلام العراقي بالقرب من منزله في منطقة الحي الزراعي شمالي مدينة الموصل.

و كانت الشرطة العراقية هناك قد ابلغت وسائل الاعلام ، ان النقيب قتل بالقرب من منزله عندما كان متوجها الى مقر عمله ، حيث امطره مسلحون يستقلون سيارة صالون بوابل من الرصاص اصيب خلالها برصاصة براسه ما ادى مقتله في الحال.

. محي الدين عبد الحميد النقيب يعمل مقدّم برامج ثقافية ودينية في تلفزيون واذاعة نينوى المحليتين التابعتين لشبكة الاعلام العراقي و يبلغ من العمر (50عاماً)وهو متزوج وله عدة ابناء.

وتنفذ القوات الامنية العراقية خطة لفرض القانون في المحافظة اطلق عليها اسم (ام الربيعين) وهي تستهدف معاقل تنظيم القاعدة في المنطقة الشمالية الغربية من العراق ، التى لم تحد من التهديدات و وعمليات قتل الصحفيين.

وقال سميرسلوكة ، وهو مدير البرامج في تلفزيون نينوى ، لمرصد الحريات الصحفية ، ان زميله النقيب كان قد تلقى " تهديدات عدة من جماعات إرهابية تتوعده بالقتل بسبب عمله الصحفي".

و حسب الحوادث و الأعتداءات ضد الصحفيين في العراق الموثقة من قبل مرصد الحريات الصحفية و المنظمة الشريكة له مراسلون بلا حدود ، فان الموصل ثاني اخطر مدينة في العراق بعد العاصمة بغداد بالنسبة للعمل الصحفي.

المدينة ذاتها شهدت الشهر الماضي مقتل الصحفية سروى عبد الوهاب ، التى كانت تعمل لعدد من الصحف المحلية ، وذلك عندما أطلق مسلحون النار عليها فقتلوها في الحال.

و بمقتل الزميل النقيب يرتفع عدد الصحفيين الذين قتلوا في العراق منذ الاحتلال الامريكي عام 2003 ، الى (238) صحفيا عراقيا و اجنبيا من العاملين في المجال الإعلامي ، منهم (130) صحفياً قتلوا بسبب عملهم الصحفي وكذلك (52) فنيا و مساعدا اعلاميا ، فيما لف الغموض العمليات الاجرامية الاخرى التي استهدفت بطريقة غير مباشرة صحفيين وفنيين لم يات استهدافهم بسبب العمل الصحفي ، واختطف (64 ) صحفياً ومساعداً اعلامياً قتل اغلبهم ومازال (14 ) منهم في عداد المفقودين . حسب احصائيات مرصد الحريات الصحفية.

و ببالغ الاحزن و الاسى يقدم مرصد الحريات الصحفية تعازيه لعائلة الزميل محي الدين عبد الحميد النقيب و زملائه العاملين معه في شبكة الاعلام العراقي و يطالب المرصد قيادة عمليات الموصل بالتحقيق العاجل لمعرفة تفاصيل الخرق الامني الذي ادى الى مقتل زميلنا و ملاحقة المجرمين الذين استهدفوه.

 

 

 

  • السلطات الأمنية تعطل الدستور و تعمل وفق توجيهات حكومية

  • (لواء ذو الفقار) يمنع مراسل المدى من ممارسة عمله الصحفي ويعتدي بالضرب عليه

  • مسلحون يغتالون مراسلاً لقناة بغداد الفضائية

  • المالكي مطالب بالتدخل لإطلاق سراح صحفية عراقية تعرضت للتعذيب

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية