مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مسؤولون حكوميون يبتزون...

مسؤولون حكوميون يبتزون صحفيين وفق قوانين سابقة

يدعومرصد الحريات الصحفية جميع الزملاء الصحفيين والمؤسسات الاعلامية لمواجهة مخاطر مواد قانون العقوبات العراقي 111 لسنة 1969 المتعلقة بقضايا النشر والتي تضيق العمل على الصحفيين والمؤسسات الاعلامية وتضعهم دائماً تحت مخاطر الغرامات والسجن المؤبد وصولاً الى حكم الاعدام في القضايا المتعلقة بالنشر والاعلام.

مرصد الحريات الصحفية يرى وفقاً لهذه المعطيات والمخاطر التي تهدد العمل الصحفي اهمية وضع سياسة عامة للمؤسسات الاعلامية والصحفيين المستقلين والاتفاق على اليات عمل تمكن من درء تلك المخاطر وتقليل اثرها السلبي على عملهم في اطار دعم وحماية حرية الصحافة والتعبير وتشريع قوانين تؤكد هذه الحريات والحق في الحصول على المعلومات وتدعمها وفقاً لما نص عليه الدستور والقوانين الدولية.  
يأتي ذلك في وقت تعرض صحفيون ومؤسسات اعلامية الى مضايقات وتهديدات من مسؤولين حكوميين بأستخدام قوانين سابقة تحد من حرية التعبير مايزال معمولا بها الى الان.

واخر ما سجل من مضايقات في هذا الشأن ما تعرض له الزميل الاعلامي عماد العبادي من تهديدات بالمقاضاة وفق ماجاء في بيان اصدره المستشار الاعلامي للامانة العامة لمجلس الوزراء، رداً على مقال كتبه العبادي وانتقد فيه عمل الامين العام لمجلس الوزراء مستنداً على تصريحات برلماني عراقي.

وكان العبادي حضر مؤتمراً، الاثنين الماضي، مع عدد من مدراء غرف الاخبار والمؤسسات الاعلامية وجمعهم برئيس هيئة النزاهة القاضي رحيم العكيلي والامين العام لمجلس الوزراء الدكتور علي العلاق، اعترض فيه العبادي على برنامج اللقاء وانسحب منه احتجاجاً على قول السيد العلاق ان "الفساد في العراق في ادنى مستوياته".

العبادي ابلغ، مرصد الحريات الصحفية، ان الامين العام كان قد تحدث عن اليات محاربة الفساد، وذكر ان نسبته قليلة في العراق ما دفعه لتوجيه سؤال" اذا كان الفساد بهذه النسبة فلماذا جئتم بنا الى هنا ".
وادعى بيان الامين العام ان العبادي قال في حديثه في قاعة الاجتماع  انه دفع مبلغ 700 دولار لاحد اقربائه كرشوة لتعيينه في احدى المؤسسات الحكومية  ورد عليه الامين العام  "بأنك بهذا العمل تستحق الاحالة الى القضاء لانك ساهمت بجريمة رشوة !"  وقد يكون ذلك سببا لخروجه من القاعة والظهور بهذه المقالة التي تسئ الى حرية النشر.

وهوما نفاه العبادي جملة وتفصيلا واكده الحاضرون الذين قالولمرصد الحريات الصحفية، ان " العبادي لم يذكر أياً من هذا الكلام" الذي اورده بيان المستشار الاعلامي للامين العام بل ان عدداً من الحاضرين اثنوا على ماقاله العبادي واعتراضه على برنامج اللقاء.

العبادي قال، لمرصد الحريات الصحفية، انه يتعرض الى تهديدات متكررة  ومنذ يومين ومن اشخاص اتصلوا به هاتفياً مدعين انهم " رجالات السيد العلاق " ويطلقون عبارات يتوعدون بها العبادي "بالمقاضاة والسجن المؤبد".

مرصد الحريات الصحفية يعد الاتهامات التي اوردها بيان المستشار الاعلامي للامين العام غير دقيقة ولم تجد من يؤيدها من الحاضرين الذين اتصل بهم المرصد، وهي اتهامات غير مسندة بأدلة تثبتها، ويطالب المرصد بضمان سلامة الزميل العبادي من أي اذىً  قد يلحق به جراء هذه التهديدات غير القانونية أوالمبررة، ويحتفظ مرصد الحريات الصحفية بحق الادعاء ضد أي جهة  تدعي مايخالف الحقيقة في علاقتها مع الصحفيين والمؤسسات الاعلامية، ويدعوالمرصد مجلس النواب العراقي الى الغاء القوانين السابقة التي تحد من حرية الصحافة والتعبير في البلاد وتشريع  قوانين توفر المزيد من الحريات للصحفيين وعدم التضييق عليهم.

 

 

 

  • السلطات الأمنية تعطل الدستور و تعمل وفق توجيهات حكومية

  • (لواء ذو الفقار) يمنع مراسل المدى من ممارسة عمله الصحفي ويعتدي بالضرب عليه

  • مسلحون يغتالون مراسلاً لقناة بغداد الفضائية

  • المالكي مطالب بالتدخل لإطلاق سراح صحفية عراقية تعرضت للتعذيب

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية