مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مسؤول حكومي يستولي...

مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

يبدي مرصد الحريات الصحفية استغرابه واسفه الشديدين للاجراء غير القانوني الذي مارسه مسؤول حكومي ضد مؤسسة اعلامية في محافظة ديالى، حين قام باغلاق  اذاعة في قضاء بلدروز شرق بعقوبة والاستيلاء عليها وطرد الاعلاميين فيها.

وقال ماجد محمد مدير اذاعة النور التي تبث من قضاء بلدروز، لمرصد الحريات الصحفية، ان قوة امنية تابعة لقائممقام بلدروز السيد محمد معروف اقتحمت مبنى الاذاعة في تموز من عام 2009 واستولت عليها وطردت العاملين فيها ثم اغلقتها دون مسوغات قانونية.

مدير الاذاعة اوضح، ان الاذاعة اثارت حفيظة بعض المسؤولين المحليين بسبب بثها لشكاوى مواطنين بشكل مباشر وحذر من محاولات لتقييد الاعلام الحر في المحافظة.

واضاف محمد، ان اغلاق الاذاعة جاء بعد مطالبة من قائممقام بلدروز بأن تكون له شراكة بالاذاعة اثر تلقيها دعما من فريق اعمار العراق وانشاء مبان اضافية.

وابدى محمد، استغرابه لعدم وجود أي رد فعل من قبل المؤسسات القضائية في ديالى تجاه ماقام به قائممقام بلدروز،كما ان مجلس المحافظة اكتفى بتشكيل لجان لم تؤد دورها في التحقيق وانهاء المشكلة.
واذاعة النور التي يملكها الاعلامي ماجد محمد تأسست عام 2006 وتبث برامج سياسية وممنوعة من مركز قضاء بلدروز التابعة لمدينة بعقوبة وتغطي جميع المحافظة.

مرصد الحريات الصحفية يرى ان هذه الاعتداءات على مؤسسات اعلامية ومحاولة الاستيلاء على بعضها يثير مخاوف جدية على مستقبل الاعلام في البلاد ويطالب بوقف هذه التجاوزات غير المشروعة واخلاء مبنى الاذاعة وتسليمها الى مالكها الاصلي ويحذر من اتخاذه اجراءات قانونية في حال استمر هذا الوضع.

 

 

 

  • الإعلام العراقي...الاسئلة والضرورات

  • مقتل اثنين من شبكة ABC التلفزيونية في يغداد

  • وزير التعليم يحيل صحفي على التحقيق بسبب مقال رأي

  • السلطات الأمنية تبقي على صحفي في السجن منذ العام الماضي

  • مقتل ثاني صحفي بغضون اربعة ايام في شمال العراق

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل