مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مرصد الحريات يحذر...

مرصد الحريات يحذر من تلفيق تهم الارهاب والانتماء للبعث قد تطال صحفيين ينتقدون الاداء الحكومي

يعرب مرصد الحريات الصحفية عن تخوفه من محاولة بعض الاجهزة الامنية العراقية تلفيق تهم لاعلاميين وصحفيين ينشطون في مجال الحريات والكشف عن قضايا الفساد من خلال الانتقادات التي يوجهونها للاداء الحكومي عبر وسائل الاعلام.

وفي هذا الاطار كشف مصدر امني رفيع في محافظة ذي قار لمرصد الحريات عن قيام احد ضباط التحقيق في المحافظة باجبار ثلاث معتقلين للاعتراف بانتمائهم لحزب البعث المحظور في خلية سرية يرأس اجتماعاتها الزميل عماد العبادي الاعلامي البارز في قناة البغدادية.

ويقول المصدر، الذي يعمل كضابط في مكافحة إرهاب الناصرية، إن احد ضباط تحقيق مكافحة الارهاب قار قام باجبار المعتقلين الثلاثة، الذين تم اعتقالهم بتهمة الانتماء لحزب البعث في وقت سابق، بعد اخضاعهم لعمليات تعذيب للاعتراف الاولي امام احد القضاة بالانتماء لخلية سرية يرأسها عماد العبادي وتلقيهم مبالغ مالية منه في اجتماعات كان يعقدها في منزله.

ويضيف المصدر الامني بان المعتقلين انهاروا عند مثولهم أمام القاضي معترفين بفبركة الاعترافات وانهم ادلوا بها تحت تأثير التعذيب الشديد والتلقين من قبل الملازم "ع ي" ضابط تحقيق في مكافحة أرهاب الناصرية. ويقول ان "المعتقلين نفوا ان يكونوا التقوا بالعبادي وانهم لم يشاهدوه الا عبر شاشات التلفزيون في البرامج التي يقدمها".

ويؤكد الضابط، الذي طلب عدم الكشف عن إسمه، إن "الشحص الذي أعد إتهامات مفبركة ضد العبادي، كان يريد توريطه بأية قضية لعرقلة عمله، إلا إن نزاهة ومهنية القضاة وإستقلاليتهم كشفت على الفور الإعترافات المفبركة".

وبعد إعتراف المعتقلين الثلاثة بفبركة اعترافاتهم تحت وطأة التعذيب، إتخذ قاضي محكمة الإرهاب قراراً بالإفراج عنهم وإحالة الضابط الى مجلس تحقيقي، تمهيداً لمحاكمته.

وفي تعليقه على القضية، يقول الاعلامي عماد العبادي إن هذا "الإستهداف يأتي من العقلية الموجودة من بعض ممن ينتمون لسلطات أمنية، ما زالت ترى في الصحافة التي تتناول ملفات الخدمات والكهرباء والفساد الإداري بأنها تهديد النظام العام وبصنفونها في خانة التخريب، لا بل حتى الإرهاب". ويتابع "إستمعت مراراً الى تصريحات من بعض المسؤولين في مواقع مهمة من الدولة تتهم برنامجي الرمضاني "سحور سياسي" بأنه تهديد للنظام في البلد".

وفيما يدين مرصد الحريات الصحفية تلك الإتهامات المفبركة ضد الزميل عماد العبادي، فالمرصد يحذر من تحولها الى توجه قد يطال بعض الصحفيين المعروفين بانتقاداتهم لاداء الحكومات المركزية والمحلية.
ويدعو المرصد مجلس القضاء الأعلى الى التحقق من الإتهامات المفبركة التي يعدها بعض الضباط ومحاسبتهم وفقاً للقوانين العراقية السارية.

 

 

 

  • اللجنة الأمنية للقمة العربية توصي بعرقلة عمل الصحفيين.

  • اعتداءات متتالية على الصحفيين في بابل

  • عناصر في الشرطة الوطنية يوقفون البث المباشر لقناة البغدادية

  • مراقبة و منع الفضائيات من بث صور الدم والقتل والرعب

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية