مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مراقبة و منع...

مراقبة و منع الفضائيات من بث صور الدم والقتل والرعب

قرر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي منع الفضائيات العاملة في العراق من بث صور الدم والقتل والرعب.


وقال بيان سلمته وزارة الداخلية العراقية للصحافيين بعد ان التقاها المالكي «تمنع الفضائيات من بث مظاهر الدم والقتل والرعب عبر وسائل الاعلام وستتخذ اجراءات قانونية ضد من يخالف ذلك».


من جانبه، دعا اللواء رشيد فليح قائد الفرقة الاولى للشرطة الوطنية القنوات التلفزيونية الى الابتعاد عن الطائفية. وقال «نرجو من القنوات العاملة عدم بث الصور التي تقزز وتثير الشجون والاحتقان الطائفي».

واضاف «يجب ان ترفضوها، فنحن نبني بلدنا بالبندقية وانتم لا بد ان تبنوه بقلمكم».


وعلى صعيد متصل قال محمد اسماعيل الخزعلي عضو لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار في مجلس النواب:"ان اللجنة تراقب عمل وسائل الاعلام التي تثير النعرات الطائفية وتطرح توجهات ضد وحدة البلد والمصالحة الوطنية".


واضاف في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للانباء :"ان اللجنة بصدد اعداد ورقة عمل للاعوام الاربعة المقبلة، تتضمن الاشراف على وسائل الاعلام ومتابعة عمل هيئة الاعلام والاتصالات".


واوضح الخزعلي:"ان وسائل الاعلام العراقية ستخضع الى تقييم من قبل هذه اللجنة بعد مدة، وستحال وسائل الاعلام التي تثير النعرات الطائفية الى القضاء".


وتابع:"ان وسائل الاعلام وقّعت قبل مدة على ميثاق للشرف الاعلامي نتمنى ان يلتزم به الجميع".


واشار الخزعلي الى:"ان اللجنة ستقوم برفع توصيات الى رئاسة المجلس عن وسائل الاعلام لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحقها".

 

 

 

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • لجنة حماية الصحافيين تطالب العراق باطلاق سراح مراسلة لصحيفة الحياة

  • العثور على جثة صحفي في الموصل بعد اختطافه من اربيل

  • فريق تلفزيون رويترز يتعرض لاعتداء شرق بغداد

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية