مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > فريق قناة الحرية...

فريق قناة الحرية يتعرض لإعتداء في ساحة التحرير

يدين مرصد الحريات الصحفية قيام عناصر مدنيين غير معروفي الهوية بالإعتداء على فريق عمل قناة الحرية الفضائية صباح أمس الجمعة، حين كانوا في تغطية خبرية بساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وقال أسامة جواد مراسل قناة الحرية الفضائية، لمرصد الحريات الصحفية، إنه وزميله المصور في القناة هاني عبد الزهرة وعدداً من الفنيين والتقنيين كانوا بصدد البث المباشر من ساحة التحرير لتظاهرات سلمية. وعند الساعة العاشرة صباحاً، هاجمهم عدد من الأشخاص لم يعرفوا هويتهم ولا الجهة التي ينتسبون لها أوما إذا كانوا من المتظاهرين أوأنهم يعملون لحساب أحد الأجهزة الأمنية.

جواد أضاف، إن الأشخاص المدنيين قاموا بكسر ستاند الكاميرا العائدة للقناة وأوقفوا أجهزة البث المباشر عن العمل، ثم إعتدوا بالضرب والإهانة على المصور هاني عبد الزهرة، دون أن نستشعر وجود الأجهزة الأمنية التي ينتظر منها أن تحمي الصحفيين والفرق الإعلامية وهوما أثار حفيظتنا وإستغرابنا.

مرصد الحريات الصحفية يدين هذا الإعتداء غير المبرر، ومن يقف وراءه، ويطالب بالكشف عن هوية هؤلاء الأشخاص المعتدين، ويذكّر قيادة عمليات بغداد والأجهزة الأمنية بالوعود التي أطلقتها مطلع مارس الماضي بالسماح للفرق الإعلامية ولعدد من القنوات الفضائية بالبث المباشر وتوفير الحماية اللازمة لمراسلي وسائل الإعلام والمصورين ومساعديهم الفنيين, وهي الحماية التي لم نجد لها من حضور أمس الجمعة.

ويعبر المرصد عن قلقه البالغ من تحول الإحتجاجات والتظاهرات والخلافات السياسية الى عبء يعيق عمل وسائل الإعلام وإمكانية وصولها الى أماكن الحدث والتغطية الآمنة في بغداد ومدن العراق الأخرى.

 

 

 

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • وزير الكهرباء يرغم صحفيين على قطع تغطيتهم الاعلامية

  • مسلحون يختطفون صحفيا من صحيفة الدعوه

  • مقتل ثلاثة صحفيين واختطاف واعتقال اثنين اخرين

  • مقتل ثاني صحفي بغضون اربعة ايام في شمال العراق

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل