مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > عناصر في الجيش...

عناصر في الجيش يوقفون صحفيا فرنسيا ومرافقه جنوب بغداد

يأسف مرصد الحريات الصحفية للسلوك غير الحضاري, وغير المنضبط والمهين الذي تعامل به عناصر من الجيش العراقي مع صحفي فرنسي زائر, ومرافقه العراقي عند نقطة تفتيش جنوب العاصمة بغداد أمس الأربعاء عندما كانا يهمان بإنجاز عمل صحفي.

وقال بشار المندلاوي الصحفي الحر والذي كان يرافق الصحفي الفرنسي (مارك نيكسون) لمرصد الحريات الصحفية، انه وزميله توجها عند الساعة 2 من بعد ظهر الأربعاء الى منطقة عرب جبور جنوب العاصمة بغداد لعمل صحفي لحساب صحيفة (لي بون) الأسبوعية الفرنسية عندما أوقفهما عناصر من الجيش العراقي التابعين للفرقة الحادية عشر وأبلغوهما بعدم إمكانية دخولهما الى المنطقة لأسباب مرتبطة بالإجراءات الإمنية المتخذة لحماية عناصر الصحوة ثم أنزلوهما من السيارة وطلبوا أوراقهما الرسمية حيث دققوا طويلا بالمستمسكات التي كان يحملها نيكسون بعدها إشترطوا وصول ضابط الإستخبارات ليفصل في الأمر.

 المندلاوي أضاف، لمرصد الحريات الصحفية، إنه ونيكسون إنتظرا لمدة ساعتين كاملتين تحت الهجير لعل ضابط الإستخبارات الموعود أن يصل, وعند وصوله طلب جواز نيكسون وإنزوى جانبا وأخذ يتصل بجهات لا نعلمها لما يقرب من النصف ساعة ونحن (ننتظر)، ثم عاد ليبلغنا إنه لن يستطيع مساعدتنا وبعد كل ذلك الوقت وعناء الإنتظار!,وقال ,إنه يجب حضور النقيب ( ر) مسؤول المنطقة وهوالمسؤول عن الموافقة أوالرفض, والذي من جانبه منعنا أيضا لكنه عاد ليتصل بالشخصية المعروفة التي كنا نزمع زيارته وإجراء مقابلة معه, والذي أكد إنه بإنتظار ضيفه ومرافقه وأنه قد أرسل سائقه الخاص ليقله حيث هو, وأشار المندلاوي الى قيام ضابط الإستخبارات المسؤول بمرافقتهما الى سكن المسؤول الرفيع وبقي هناك ليستمع الى مايجري من حوار, وإستغرقت العملية تلك اكثر من أربع ساعات قضيناها في عناء وضيق , وسببت لنيكسون نوعا من الصدمة خاصة وانها الزيارة الاولى له للبلد وللتووصل من باريس عبر دبي لمطار بغداد ليفاجئ بهذا السلوك.

مرصد الحريات الصحفية يدعوالحكومة العراقية الى توجيه المسؤولين الأمنيين والجهات ذات العلاقة بإحترام الصحفيين العرب والأجانب الوافدين الى العراق، خاصة في مرحلة التحول التي تشهدها البلاد وتوفير الدعم لهم مع إنهم يدخلون في الغالب بصورة شرعية ويحملون جوازات سفر تم تأشير دخولهم فيها ويملكون موافقات مسبقة, الأمر الذي يضر بجهود إرساء الديمقراطية التي لن تستقيم دون حرية في الإعلام والمرور الآمن للصحفيين والفرق الإعلامية.

 

 

 

  • رئيس حكومة النجف يطرد صحفياً من قاعة مجلس المحافظة

  • الصحافيون العراقيون يضيفون «القوانين» إلى لائحة المخاطر المحدقة بهم

  • مبررات واهية لاغلاق مكتب البغدادية في ذي قار

  • الصحفيون في العراق يدفعون ثمن البحث عن الحقيقة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية