مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > عناصر أمن في...

عناصر أمن في وزارة المهجرين تحتجز صحفيا وتنقله الى مقر الوزارة

احتجز عناصر من امن وزارةالمهجرين والمهاجرين صحفياً اثناء قيامه باجراء تحقيق صحفي في احدى الدوائر التابعة للوزارة.


وابلغ ربيع الوائلي الصحفي في جريدة المواطن، مرصد الحريات الصحفية، انه تعرض للاعتقال من قبل عناصر امنيين تابعين لوزارة المهجرين والمهاجرين عندما كان يجري تحقيقاً عن اداء احدى المكاتب الفرعية.

وقال الوائلي، انه توجه بتكليف من جريدته ومعه كتاب تسهيل مهمة الى مكتب المهجرين والمهاجرين فرع الرصافة في مهمة صحفية وانه قابل المدير سلوان فاخر الذي رفض الادلاء له بأي تصريح وطلب منه التوجه الى الوزارة.


واضاف الوائلي ان جريدته تلقت اشارات من مواطنين عن وجود حالات فساد وعدم التزام باداء الخدمة للمواطنين، واراد التحقيق في الموضوع، وعند مغادرته مكتب المدير فوجيء بعشرات المواطنين يرجونه الكتابة عن الخلل في عمل الدائرة وطلبوا اليه التقاط صور لهم، عندها تدخل عنصران من امن الدائرة احدهما يرتدي اللباس المدني والاخر يرتدي زي حراسة الشرطة، واقتادوه الى مكتب المدير الذي رفض البت بالموضوع واوكل الامر الى عنصري الامن الذين وضعاه في سيارة خاصة ونقلاه الى مقر الوزارة في المنطقة الخضراء وكان يعاملانه بقسوة.


واشار الوائلي الى رفض مسؤول الامن في الوزارة الحاج رشيد مقابلته واكتفى بالحديث الى احدى عناصر الامن ثم امر بنقله الى مكتب الوزير حيث التقاه مدير المكتب علي حمدان الذي اعتذر عن هذا السلوك وامر باطلاق سراحه.


مرصد الحريات الصحفية يبدى استغرابه من هذا السلوك و ادانته لتصرفات عناصر الامن، و مدير مكتب الوزارة فرع الرصافة، و الاجراء الذي اتخذه و كذلك مدير امن الوزارة، و يطالب مرصد الحريات الصحفية وزير المهجرين و المهاجرين بتقديم الاعتذار الى الصحفي و جريدته.

 

 

 

  • السلطات الأمنية تبقي على صحفي في السجن منذ العام الماضي

  • صحيفة عراقية مطالبة بدفع تعويض مالي كبير على خلفية شكوى نشرتها !

  • عطا : طلبنا من قائد منطقة الرصافة توضيحات حول مداهمة مبنى المدى

  • عناصر في الجيش يوقفون صحفيا فرنسيا ومرافقه جنوب بغداد

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية