مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > عمليات بغدادتستمر في...

عمليات بغدادتستمر في التضييق على وسائل الاعلام

رجل شرطة يعتدي على مصور ويمنعه من التصوير في بغداد

 

يستنكر مرصد الحريات الصحفية الطريقة القاسية والبعيدة عن المهنية التي تتعاملت بها قيادة عمليات بغداد مع كادر قناة البغدادية الفضائية ومع وسائل الاعلام المحلية وفي اكثر من مناسبة.

وابلغ طالب السعدون مدير مكتب قناة البغدادية الفضائية في بغداد،مرصد الحريات الصحفية، ان عناصر امنية تابعة لعمليات بغداد قامت بالاعتداء على الزميل علي الخالدي مراسل القناة،صباح الاحد، في حي القاهرة شمال العاصمة و"وجهت له الشتائم والضرب المبرح وكسرت كاميرا التصوير ثم قامت باحتجازه لفترة من الزمن لتفرج عنه في وقت لاحق".

السعدون اضاف،ان احد الضباط المسوؤلين عن منطقة الوزيرية والتابعين لعمليات بغداد زار مقر القناة قبل اربعة ايام وابلغنا باننا ممنوعون من البث المباشر واستخدام اجهزة (sng) وحين طلبنا توضيحا لذلك أكد لنا الضابط وكان برتبة مقدم،ان هيئة الاعلام والاتصالات ارسلت كتابا في هذا الشان الى عمليات بغداد.

السعدون أشار، الى ان ادارة القناة قدمت الى الهيئة طلبا رسميا للحصول على ترخيص بالبث المباشر والحركة في شوارع بغداد منذ 25/10/من العام المنصرم ولم نتلق ردا الى هذه اللحظة وهم بالتالي يحملوننا مسوؤلية هي بالاصل من اختصاصهم.

مرصد الحريات الصحفية يطالب قيادة عمليات بغداد الالتزام بالدستور العراقي وعدم التعرض للصحفيين اومنعهم من اداء عملهم، ويطالب المرصد ان تبين قيادة عمليات بغداد موقفها الصريح والواضح من الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون على ايدي منتسبيها، وان تعمل على ترك رقابة ومحاسبة ومنع وسائل الاعلام والصحفيين من اداء مهامهم،كون الدستور العراقي قد كفل لهم هذا الاداء.

 

 

 

  • السلطات الأمنية تعطل الدستور و تعمل وفق توجيهات حكومية

  • (لواء ذو الفقار) يمنع مراسل المدى من ممارسة عمله الصحفي ويعتدي بالضرب عليه

  • مسلحون يغتالون مراسلاً لقناة بغداد الفضائية

  • المالكي مطالب بالتدخل لإطلاق سراح صحفية عراقية تعرضت للتعذيب

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية