مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > صحفيو بابل يتظاهرون...

صحفيو بابل يتظاهرون احتجاجا على تخصيص ارضلدفنهم

تظاهر العشرات من صحفيي وإعلاميي محافظة بابل، الأربعاء، احتجاجا على قرار محافظ النجف بتخصيص قطعة ارض لدفن شهداء الصحافة، مطالبين الحكومة بتوفير الحماية للصحفيين.

وقال ثامر الربيعي رئيس فرع نقابة الصحفيين في بابل ان "التظاهرة انطلقت من مقر النقابة وسط الحلة باتجاه مبنى محافظة بابل ورفع المتظاهرون لافتات تسخر من قرار محافظ النجف ابو كلل بتخصيص ارض لشهداء الصحافة بالرغم من حسن النية وراء اتخاذه القرار الذي استغربه الوسط الإعلامي في عموم البلاد".

وبين أن "مطالب الصحفيين تم تسليمها إلى ممثل الحكومة المحلية ابو علي العبيدي ممثل محافظ بابل الذي كان على رأس المستقبلين وتمحورت حول ضرورة أن توفر الحكومة الحماية الكافي للصحفيين بعد أن فقدوا أكثر من 274 شهيدا كان آخرهم نقيب الصحفيين شهاب التميمي منذ عام 2003".

وتابع "كما طالب الصحفيون بضرورة الكشف عن قتلة الصحفيين أمام وسائل الإعلام وتفعيل قرار رئيس الوزراء نوري المالكي بتخصيص قطع أراضي لهم".

وعبر احد المتظاهرين من الصحفيين عن دهشته لهذه المبادرة من قبل محافظ النجف، وقال "إننا فوجئنا بقرار محافظ النجف بتخصيص ارض لدفن الصحفيين".

وأضاف عدنان عبد تركي من مكتب العراقية لـ (أصوات العراق) "كان الأولى بالحكومة أن توفر الحماية لهم وتوفر لهم أراضي ليسكنون فيها وليس تخصيص قبور لهم وهم إحياء".

وكان محافظ النجف قال في تصريحات صحفية اثناء حضوره مراسم تشييع نقيب الصحفيين شهاب التميمي الخميس الماضي انه خصص قطعة ارض في مقبرة وادي السلام لدفن شهداء الصحافة العراقية. واثارت تصريحاته موجة رد فعل في السوط الصحفي الاعلامي.

 

 

 

  • القوات البريطانية تطلق نيرانها على فريق تلفزيوني في البصرة

  • نجاة مراسلي قناتي بغداد والإتجاه الفضائيتين في النجف من محاولة إعتداء .

  • الجيش الامريكي يقتحم اذعة (العهد) في بغداد

  • صحفي يتعرض للضرب اثناء تغطية أعلامية

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية