مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > صحفي يتعرض للضرب...

صحفي يتعرض للضرب المبرح في بغداد

يدين مرصد الحريات الصحفية السلوكيات الشائنة التي تبدر من حين الى آخر من عناصر في الجيش والشرطة بحق الصحفيين العراقيين ,والتي تكررت خلال الفترة الماضية برغم النداءات التي وجهت للقيادات الأمنية بضرورة توجيه منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع لممارسة أقصى درجات الإنضباط في تعاملهم مع الصحفيين والفرق الإعلامية أثناء التغطية الصحفية ,وفي أماكن الأحداث وفي الظروف الإعتيادية.

الزميل صفاء واهم ويعمل صحفيا حرا أبلغ مرصد الحريات الصحفية إنه تعرض الى معاملة بشعة والى تعذيب وسحل وضرب وتقييد وإهانة من قبل بعض عناصر الحماية في مستشفى الكندي العام وسط بغداد بعد أن إنتقد أسلوب إرغام المراجعين على دفع الرشا لموظفين مسؤولين عن دخول المراجعين والزائرين للمستشفى.

واهم أضاف لمرصد الحريات الصحفية, إنه توجه الى مستشفى الكندي العام وسط بغداد صباح الجمعة الفائت, وحين كان يهم بالدخول الى المستشفى لزيارة قريب له والإطلاع على الخدمات المقدمة للمواطنين فوجئ بسلوك غير منضبط وخارج عن كل السياقات المألوفة في التعامل من قبل عنصر في حماية المستشفى تابعين لجهاز(FPS)  التابع لوزارة الداخلية, والذي لم ينفع معه التوضيحات التي قدمها له بما فيها إبراز البطاقة الصحفية حيث قام بوضع الكلبجات حول معصمي بمساعدة آخر يرتدي الزي المدني ثم سحلي لعدة أمتار وإنهالا علي بالضرب المبرح بعصا حديدية وخاصة أسفل الركبتين حيث تبدوآثار الضرب والتقييد على جسدي ,عدا عن تمزيق ملابسي,ثم سلبوا مني محفظة النقود وجهاز الهاتف النقال,قبل أن تعاد إلي في وقت لاحق.

واهم أشار الى قيام عنصر في حماية المستشفى بالإتصال بآخرين من الحماية بعد رفضي المغادرة بالحال التي عليها وتمزيق ملابسي زأد عددهم على الثمانية أشخاص لإرغامي على الخروج ثم إتهموني بالإعتداء على أحد الأطباء وهوأمر مستغرب فأنا لم أواجه طبيبا وليس من شأن الصحفيين الإعتداء على الإطباء.

وكان عناصر في الجيش العراقي تجاوزوا على عدد من الصحفيين البارزين الذين يعملون في مؤسسات إعلامية كبرى ودوائر حكومية الأربعاء الماضي في بغداد أيضا دون وجه حق,الأمر الذي يدفعنا في مرصد الحريات الصحفية الى إبداء القلق العميق والإستغراب لمثل هذه السلوكيات التي تثير علامات إستفهام حول الدوافع التي تؤدي بعناصر في الجيش والشرطة الى تكرار حالات الإعتداء والتنكيل في احيان بالصحفيين في أماكن الحدث,ويدعومرصد الحريات الصحفية مؤسسات الدولة كافة الى ممارسة دورها في تهذيب بعض المنتسبين ممن يسيئون الى دور تلك المؤسسات في الحياة العامة.

 

 

 

  • عناصر في الشرطة الإتحادية يعتدون على فريق صحفي في بغداد

  • نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية يمنع قناة الحرة الفضائية من تغطية مهرجان نيبور الثقافي

  • اعلان عن دورة تدريبية في البيئة الخطرة

  • وزارة التربية تقاضي صحيفة بغدادية خلافاً للقوانين النافذة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية