مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > شرطة الناصرية تعتقل...

شرطة الناصرية تعتقل فريق عمل قناة محلية بعد الإعتداء عليهم

يدين مرصد الحريات الصحفية إعتقال فريق عمل قناة محلية في محافظة ذي قار، بعد أن تم الأعتداء عليهم وتحطيم معدات عملهم بطريقة غير مبررة وبعيدة عن اللياقة. حدث ذلك عندما كانوا يغطون حدثا أمنيا في مدينة الناصرية جنوب بغداد، ويعد مرصد الحريات الصحفية عملية الإعتقال والإعتداء إستهتارا بالقيم الوظيفية وتعديا واضحا على حرية التعبير والعمل الصحفي المكفول دستوريا.

الزميل ياس الخفاجي رئيس قسم المراسلين في إذاعة وتلفزيون الأهوار الذي يبث منذ العام 2004 قال لمرصد الحريات الصحفية، إن فريقا من الصحفيين توجه بكتاب تخويل رسمي من الجهات الأمنية الى مكان وقع فيه حادث عرضي للتغطية، ويضم مراسلا ومصورا ومساعدا فنيا، تم إستقبالهم من قبل ضابط برتبة ملازم سمح لهم بالمرور الى داخل موقع الحادث حيث تلقاهم ضابط آخر برتبة نقيب أبلغهم بالمنع من الدخول والتغطية، وقد أبلغ المراسل أحمد البدري ذلك الضابط إنهم حصلوا على الموافقة المسبقة من الضابط ولديهم كتاب تخويل رسمي، ولايتطلب الحادث تكتما أمنيا لأنه حادث تعرض له عامل في موقع إنشاءات، لكن الضابط أصر على المنع وأخذ يوجه الشتائم للزملاء الثلاثة مع الضرب، أعقبه تصرف غريب حيث قام بإشهار مسدسه وضرب به الكاميرا التلفزيونية التي يبلغ ثمنها خمسة آلاف دولار وهي بعهدة فريق العمل الصحفي، ثم أقتيد الثلاثة الى مركز شرطة البلدة بلاوجه حق، وبأسلوب فيه الكثير من الإستهتار بالكرامة الشخصية، فليس من علاقة بين قرار الضابط بالمنع وإجرائه الغريب بكسر معدات صحفية ثمينة جدا بالنسبة لنا عدا عن الضرب والشتائم من قبله.

وأضاف الخفاجي، إن الصحفيين الثلاثة مايزالون في سجن البلدة، وقد أصررنا على رفع دعوى قضائية ضد هذا الضابط، وعلى مديرية شرطة الناصرية بغية الحصول على تعويض أدبي ومادي ورد الإعتبار للزملاء الثلاثة الذين لم يرتكبوا جرما، ولم يتجاوزوا على القانون إطلاقا، ولم يكونوا في مهمة تتطلب إجراءات مشددة، وعدوانا كالذي قام به الضابط ،وبتلك الطريقة الفجة والبعيدة عن الذائقة المهنية.

مرصد الحريات الصحفية إذ يعبر عن إستنكاره الشديد لهذا السلوك غير المنضبط، والمنفلت، والمتمرد على كافة السياقات المهنية المعمول بها، فإنه يحمل قيادة شرطة محافظة ذي قار المسؤولية الأخلاقية والمهنية عن الإعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون في أماكن الأحداث ،ويطالب بمعاقبة ذلك الضابط، وردع كل الذين يمتهنون كرامة العاملين في الوسط الصحفي والإعلامي ،كما يحتفظ المرصد بحق إقامة دعوى قضائية ضد هذا الضابط وقيادة الشرطة عن طريق مركز الحماية القانونية في مرصد الحريات الصحفية.

 

 

 

  • السلطات الأمنية تبقي على صحفي في السجن منذ العام الماضي

  • صحيفة عراقية مطالبة بدفع تعويض مالي كبير على خلفية شكوى نشرتها !

  • عطا : طلبنا من قائد منطقة الرصافة توضيحات حول مداهمة مبنى المدى

  • عناصر في الجيش يوقفون صحفيا فرنسيا ومرافقه جنوب بغداد

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية