مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > رئيس حكومة النجف...

رئيس حكومة النجف يطرد صحفياً من قاعة مجلس المحافظة

يعبر مرصد الحريات الصحفية عن كامل التضامن مع الصحفيين العاملين في محافظة النجف في عملهم  لكشف قضايا فساد وممارسة دور نقدي لممارسات وسلوكيات غير ملائمة تصدر من هذا الطرف أو ذاك في المدينة المقدسة، ويندرج في إطار ذلك ماتعرض له زميل صحفي داخل مجلس المحافظة من تصرف يثير الأسف صدر من رئيس الحكومة المحلية.
 
الزميل ضياء هاشم الغريفي رئيس تحرير مجلة "أوراق نجفية"، ابلغ مرصد الحريات الصحفية، عن  تعرضه لاهانة وتجاوز تضمنت عبارات قاسية اطلقها ضده رئيس الحكومة المحلية الشيخ فائد الشمري أثناء حضوره جلسة إعتيادية ضمت أعضاء مجلس المحافظة وحضرها عدد كبير من الصحفيين العاملين في وسائل إعلام مختلفة تعمل في المحافظة في 21 من نوفمبر الماضي.
 
الغريفي أوضح في اتصال هاتفي مع مرصد الحريات الصحفية، إن "رئيس المجلس بدأ جلسته بالتجاوز علي ثم قطع الجلسة وطردني من قاعة الإجتماع بطريقة غير حضارية ولا مهنية كما هدد وتوعد بأسلوب يثير الريبة، وحين سألته عن حرية الصحافة والتعبير وحق الحصول على المعلومة؟ رد علي بالقول، إنت محسوب على المحافظ (عدنان الذرفي) ولاتسلط الضوء على إنجازات المجلس وتركز على جهة بعينها وتروج لها ! وهو أمر غير صحيح البتة لأنني أعمل مع الجميع وأوفر جهدي من أجل مدينتي، وهو مايفعله الغالب من الزملاء".

وبين الغريفي، ان هذا التجاوز أتى على خلفية تغطية صحيفة ( النجف الآن، ومجلة أوراق نجفية) اللتان أرأس تحريرهما وتسليطهما الضوء على قضايا فساد مالي وتجاوز للصلاحيات من قبل المجلس.
 وأردف قائلاً، إن سياسة تكميم الأفواه وإستهداف الأقلام الشريفة الصادقة لن تثنينا عن مواصلة مشوارنا الإعلامي المهني والإلتزام بأخلاقيات العمل الصحفي وتسليط الضوء على كل الملفات والتجاوزات وقضايا الفساد المالي والإداري التي باتت تنخر في جسد المواطن والمؤسسات التنفيذية والتشريعية على السواء في هذه المدينة المقدسة...

مضيفاً، إن مثل هذه الحالات تتكرر في المحافظة ويتجنب الصحفيون إثارتها لأسباب مرتبطة برغبتهم في عدم التعرض لمصاعب وضغوطات من هذه الجهة أو تلك، كما إننا نحمل رئيس المجلس المسؤولية القانونية والأخلاقية في حال تعرضنا لأي إعتداء أوتجاوز ونطالب بتقديم إعتذار رسمي عن هذا التجاوز غير المبرر لأنه لايساعد في تحقيق تقدم في مجال عملنا المهني ولايؤكد الثقة التي يجب أن تتوفر وتدعم حرية الحصول على المعلومة والدخول الى مؤسسات عامة وليست مملوكة لهذا المسؤول أو ذاك ولاللجهة التي ينتمي لها ويعمل لحسابها ويقدم لها ملايقدم لمواطنيه الذين يعانون من تجاوزات وتعد على الصلاحيات.

وتشتد التوترات بين الصحفيين ومجالس المحافظات وحكوماتها المحلية قبيل الانتخابات المزعم اجراؤها العام المقبل، وبينما يرى الاعلاميون والصحفيون ان هذه المجالس لم تحقق شيئا ملموسا على أرض الواقع في حين يطالبهم المسؤولون المحليون بتغطية إنجازاتهم التي لم يتمكن الصحفي من تغطيتها لأسباب تعد انها شكلية وليست اساسية.

وكان محافظة الديوانية اطلقت، يوم أمس، تهديداً ضد الصحفيين والاعلاميين في المدينة وتوعدتهم بالملاحقات القضائية على لسان محافظها سالم حسين علوان، الذي توعد بملاحقة الصحفيين والإعلاميين الذين "لا يتعاملون بمهنية" أو حيادية" مع القضايا المحلية لاسيما الخدمية منها، حسب وصفه.

مرصد الحريات الصحفية يكرر مطالباته للحكومات المحلية في المحافظات العراقية بإيلاء أهمية قصوى للشراكة مع وسائل الإعلام والإبتعاد عن وضع القيود في طريقهم أو الضغط عليهم لإتخاذ مواقف تتقاطع مع السياقات المهنية التي لايمكن الخروج عنها لأي سبب كان، ويؤيد حق الزميل الغريفي الذي رفع دعوى امام محكمة مختصة في مدينة النجف، وبدعم من مركز الحماية القانونية في مرصد الحريات الصحفية لمنع تكرار تجاوز المسؤولين على الصحفيين ووسائل الإعلام.

 

 

 

  • عناصر في الشرطة الإتحادية يعتدون على فريق صحفي في بغداد

  • نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية يمنع قناة الحرة الفضائية من تغطية مهرجان نيبور الثقافي

  • اعلان عن دورة تدريبية في البيئة الخطرة

  • وزارة التربية تقاضي صحيفة بغدادية خلافاً للقوانين النافذة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية