مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > تواصل الضغوط ضد...

تواصل الضغوط ضد صحيفة هاولاتي المستقلة

اعتقلت قوات الشرطة في اقليم كوردستان صاحب امتياز صحيفة هاولاتي طارق فاتح في مدينة السليمانية ، صباح يوم امس ، و اطلقت سراحه ، عصر اليوم ذاته ، بكفالة مالية.


و ابلغ المستشار الصحفي لصحيفة هاولاتي توانا عثمان ، مرصد الحريات الصحفية ، ان طارق فاتح اعتقل عندما داهمت قوات الشرطة مقر الجريدة في مدينة السليمانية و اقتاده الى مركز شرطة (رزكاري).


واكد عثمان ان الاجراءات القضائية في حكومة اقليم كردستان عادة تتاخر لاكثر من خمسة اشهر الا ان هذه القضية سرعان ماصدر فيها امر القاء قبض ، وذلك لان من رفعها هو شقيق نائب رئيس حكومة الاقليم ، وكان القاء القبض على خلفية نشر شكوى لاحد المواطنين في الصحيفة وقد انتقد من خلالها احدى الشركات التابعة لشقيق نائب رئيس الاقليم كردستان فقط.

و قرر قاضي التحقيق في مدينة السليمانية الافراج عن طارق فاتح بكفالة مالية قدرها 200 ألف دينار عراقي مايقرب من (150) دولار امريكي.


و تعرض ثلاثة صحفيون يعملون لدى صحيفة هاولاتي المستقلة الصادرة في مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق ، لمحاكمات جنائية بتهمة القذف ، و قد حكم في العام الماضي على كل من توانا عثمان رئيس تحرير صحيفة هاولاتي و أسوس هاردي رئيس التحرير السابق بالحبس لمدة ستة أشهر و ألزم كل منهما بغرامة مالية تقدر بـ 75.000 دينار عراقي لكل منهما (50 دولار أمريكي) ، و أرغما على توقيع تعهد بعدم ارتكابهم للقذف مرة أخرى.


و كان هذا على خلفية نشر الصحفيان خبراً بتاريخ 12 أكتوبر 2005 ، تضمن تفاصيل ( فصل عدد من الموظفيين ، يعملون في بدالة الاتصالات العامة في مدينة السليمانية بعد قطعهم للخدمة الهاتفية الخاصة بمنزل رئيس وزراء الاقليم السابق عمر فتاح لعدم تسديد الديون المترتبة عليه ، وفي حينها نفى فتاح انه امر بفصل هولاء الموظفيين في حين تحدث وزير الاتصالات في الاقليم برهان صالح عن اوامر شفهية تلقاها من رئيس الوزراء تتعلق بفصل الموظفيين وانه نفذ تلك الاوامر).


و تعرض كذلك الكاتب الصحفي في صحيفة هاولاتي حافظ حافظي لتحقيقات جنائية ، بناءا على مقال كتبه ينتقد فيه معاملة قوات الأمن له عندما كان محتجزا في الفترة من 17 - 19 مارس العام الماضي ، بسبب مقال كتبه و انتقد فيه الحزبين الحاكمين في الإقليم ، و أفرج عنه بكفالة مالية.


مرصد الحريات الصحفية يرفض حبس و ملاحقة ومضايقة الصحفيين في اقليم كوردستان ، و يؤكد المرصد ان هذه حالات المضايقة المستمرة بات تؤثر بشكل كبير على حرية الصحافة و التعبير في الاقليم ، و التي يتوجب من السطات المحلية إسقاط جميع التهم الجنائية الموجهة ضد الصحفيين ، و وقف التضيق و الضغوطات على الصحافة المستقلة.

 

 

 

  • رئيس حكومة النجف يطرد صحفياً من قاعة مجلس المحافظة

  • الصحافيون العراقيون يضيفون «القوانين» إلى لائحة المخاطر المحدقة بهم

  • مبررات واهية لاغلاق مكتب البغدادية في ذي قار

  • الصحفيون في العراق يدفعون ثمن البحث عن الحقيقة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية