مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > تلفزيون السماوة يفقد...

تلفزيون السماوة يفقد احد موظفيه

اضافة تصريح لمدير تلفزيون (السماوة) / 11-7-2007

قال الزميل سعيد البدري مدير تلفزيون (السماوة) ان على رزوك وطن والذي كان يعمل بالاساس كموظف ادار وامني اضافة لعمله في قسم اعداد البرامج قد " ضحى بحياته من اجل عدم توقف بث التلفزيون ".

واضاف الزميل البدري ان علي الحساني عندما سمع بتوقف بث التلفزيون قطع اجازته، ورغم علمه بالاوضاع الامنية السيئة جاء الحساني من مدينة (الرميثة) الى السماوة " لمساعدتنا في ارجاع بث التلفزيون الذي توقف بسبب القصف الشديد الذي تعرض له مبنى التلفزيون "، واوضح البدري انه طلب من الحساني العودة و اخبره بصعوبة الوضع " الا انه كان مصرا على مساعدتنا في ارجاع البث ".


البدري اشار الى ان الشهيد الحساني كان دائما حريصا على عمله، وهذا ما جعلنا نزج به في قسم اعداد البرامج وانه تمكن منذ فترة وجيزة العمل في اعداد البرامج كونه كان من قبل شاعرا.


وذكر مدير تلفزيون (السماوة) الزميل سعيد البدري انه تحمل مسؤولياته بعدم التخلى عن عائلة الشهيد الحساني و امر باستمرار صرف راتبه شهريا، كو فاء من ادارة التلفزيون للتضحية التي قدمها الحساني.


وكان علي وطن رزوك الحساني الذي يعمل في تلفزيون (السماوة) في محافظةالمثنى، قد قتل في يوم الجمعه الماضية وهو في طريقه الى مقر عمله.


وقالزملاء صحفيون ان علي الحساني وهو موظف أداري وأمني يعمل لدى تلفزيون (السماوة)، قتلعندما كان يروم الوصول لمقر عمله، حيث اصيب بنيران مجهولين اثناء الاشتباكاتالمسلحة التي شهدتها المدينة.


ميثم محمود الموظف الادراي في تلفزيون(السماوة) وهو زميل للحساني يقول انه كان برفقة الحساني عندما استهدفهم مسلحين مجهولين بوابل من الرصاص حيث تعرضوا لنيران كثيفة كانت تستهدفهما، ويضيف " اننيعندما شاهدت زميلي الحساني سقط على الارض توقعت انه اخذ وضع الانبطاح ليتخلص من النيران وسارعت للانبطاح أرضا معه إلا انني فوجئت عندما و جدته مصاب برصاصة والدماءتسيل من رأسه، بعدها اتصلت بالشرطة لانقاذي.


المكتب الاعلامي لمديريةالشرطة في مدينة السماوة اوضح لمرصد الحريات الصحفية ان الحادثة حدثت بالقرب من مديرية الشرطة وتقريبا على بعد 100 متر من مقر تلفزيون السماوة وهذا ما جعل قوات الامن تهرع بسرعة لانقاذ الموظفين بعد ان اتصلوا مباشرة بالمكتب الاعلامي وطلبواالنجدة، وبعدها "انقذنا الموظف ميثم محمود ونقلنا جثة علي وطن الحساني للمستشفى "، حيث تبين فيما بعد انه قتل نتيجة اصابته في الرأس بنيران قناص.


وشهدالعراق منذ الغزو الامريكي مقتل (39) فنيا يعملون في المجال الاعلامي.

هذا ولميتضح بعد سبب اغتيال الموظف علي وطن الحساني او الجهة التي قامت باستهدافه.

 

 

 

  • صحفيون يعلنون البدء بحملة موسعة للمطالبة بكشف نتائج تحقيقات استهداف الاعلامي عماد العبادي

  • (أهمية دور الصحفيين ) حملة توعية لعناصر الامن يطلقها مرصد الحريات الصحفية ومؤسسة المدى للاعلام و الثقافة و الفنون

  • اطلاق سراح صحفي عراقي بأفغانستان يعمل لحساب الجارديان البريطانية

  • سلطات كوردستان مسوؤلة عن حماية الصحفيين

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية