مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > تعرض ثلاثة من...

تعرض ثلاثة من مراسلي قناة الحرية للإعتداء من قبل الأجهزة الأمنية

يدين مرصد الحريات الصحفية الاعتداءات التي تعرض لها صحفيون يعملون لصالح قناة الحرية الفضائية في مناطق مختلفة من انحاء العراق، وفقاً لما نقلته وكالة (اصوات العراق).

وقالت المديرة العامة لقناة الحرية فيروز حاتم لوكالة (أصوات العراق)، إن ثلاثة من مراسلي القناة تعرضوا للإعتداء والتهديد من قبل الأجهزة الأمنية في ثلاث محافظات، وبدون سبب يذكر.

وأوضحت حاتم أنه "خلال اليومين الماضيين تعرض كادر قناة الحرية الفضائية إلى اعتداءات، في ثلاث محافظات هي بغداد والديوانية وديالى، من قبل الأجهزة الأمنية المختلفة فقد تعرض مصورنا في بغداد سامر عبد المجيد من قبل حماية وزير الكهرباء يوم الاثنين الماضي"، فيما "تكررت الحالة يوم الثلاثاء في محافظة الديوانية حيث تعرض مراسلنا محمد اسماعيل للضرب والتهديد بالتصفية عند تغطية التفجيرات التي حصلت في المحافظة ومنع من دخول المستشفيات".

وبحسب مؤشرات مرصد الحريات الصحفية فان معدلات العنف والإعتداءات المنظمة ضد الصحفيين التي شهدها العراق العام الماضي. شهدت 31 حالة إعتداء بالضرب تعرض لها صحفيون   ومصورون ميدانيون من قبل قوات عسكرية وأمنية ترتدي في بعض الأحيان زيا مدنيا، كما أحتجز وأعتقل 65 صحفياً وإعلاميا تفاوتت مدد إعتقالهم وإحتجازهم، في حين سجلت حالات المنع من التصوير أوالتغطية، أعلى مستويات لها وسجل المرصد في هذا الأطار 84 حالة، مع إستمرار التضييق على حركة الصحفيين التي سجل منها 43 حالة. كما جرى رصد 12 حالة إعتداء تضمنت تحطيم المعدات أومصادرتها من قبل القوات الأمنية.

وفي حادث ثالث، تابعت حاتم أن "مراسلنا منجد الخزرجي تعرض في محافظة ديالى يوم أمس للضرب وكذلك للاحتجاز على الرغم لامتلاكه لكافة الموفقات الأمنية والرسمية والأصولية في ممارسة عمله اليوم في تغطية الأخبار اليومية".

وأضافت حاتم أنه "لم يبدر من مراسلي قناة الحرية تصرف خاطئ، مع اي جهة من الجهات لكننا نتوقع ان سبب هذه الأفعال هوالبرامج والمواضيع الحساسة التي تتناولها القناة بموضعية من اجل معالجة الوضع الراهن".

وتساءلت حاتم "اذا كان ما حصل هورسالة من الجهات المسؤولة لإسكات أفواه قناة الحرية وخلفها الاعلام الموضوعي والحر والتي تطالب بحرية التعبير".

مرصد الحريات الصحفية يبدي  قلقه من استمرار الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في وقت تلتزم السلطات التنفيذية الصمت تجاهها،  وفي حالات عديدة وثق المرصد عمليات اعتقال واحتجاز طالت صحفيين ومصورين وهم يؤدون مهامهم في الميدان، بالاضافة الى اصابة صحفيين ومصورين بجروح نتيجة تعرضهم للضرب المبرح من قبل عناصر في الجيش والشرطة، مما ولد شعورا بان هذه الحالات لا تترك مجالاً للشك أن ما يجري هوجهود تنسقها السلطات الحكومية بالتعاون مع الاجهزة الأمنية والعسكرية لاستهداف الإعلام وخلق فراغ في المعلومات.

 

 

 

  • نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية يمنع قناة الحرة الفضائية من تغطية مهرجان نيبور الثقافي

  • كادر قناة افاق يتعرض للاعتداء من قبل عناصر امن في الديوانية

  • السلطات الأمنية تبقي على صحفي في السجن منذ العام الماضي

  • الحكومة العراقية مطالبة بأتخاذ الاجراءت المناسبة للحفاظ على رعاياها في الخارج

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية