مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > بعد اختطاف صحفي...

بعد اختطاف صحفي مرصد الحريات الصحفية يناشد اطلاق سراح الصحفيين المختطفين

اختطف الزميل الصحفي عبد المجيد اسماعيل خليل يوم الاربعاء الماضي من منطقة في شرق بغداد، وكانت جماعة مسلحة مجهولة الهوية تستقل ثلاثة سيارات اعترضت طريقه اثناء قيادتة لسيارته في منطقة جميلة وقامت باقتياده تحت تهديد السلاح الى جهة مجهوله.


نقيب الصحفيين العراقيين السابق عبد الله اللامي اكد لمرصد الحريات الصحفية ان الزميل عبد المجيد اسماعيل ومنذ ساعة اختطافه لم ترد اية معلومات عن مصيره، اللامي نفى ان يكون للزميل المختطف اية اتجاهات سياسية، وقال انه متخصص في كتابة التحقيقات الاجتماعية التي تسلط الضوء على المعاناة اليومية للمواطن العراقي، عبد المجيد كان يعمل سابقاً محرراً في صحيفة " القادسية " (الملغاة) وعمل بعدها لعدد من الصحف المحلية، ويبلغ من العمر (67) عاما وهومتزوج وله اربعة ابناء.


وبهذا يبلغ عدد المختطفين من الصحفيين المجهولي المصير خمسة، بالرغم من مرور مدة طويلة على اختطاف البعض منهم وهم كل من:


ريم زيد و مروان خزعل من قناة " السومرية " الفضائية الذين اختطفا غرب بغداد في 1/ فبراير من العام الحالي، كما واختطف الصحفي سيف عبد الجبارالتميمي المحرر في صحيفة " الاخاء " غرب بغداد في منطقة حي الجامعة في 13/ اغسطس ومحمد عبد الرحمن المذيع الاخباري الذي اختطف غرب بغداد في منطقة المنصور في 13/ سبتمبر من العام الحالي.


وكان مرصد الحريات الصحفية قد اتصل بعوائل الصحفيين المختطفين وناشد كل منهم الخاطفين اطلاق سراح ابنائهم، والد ريم زيد ناشد خاطفي ابنته اطلاق سراحها، ان لم يكن مراعاة منهم لصغر سنها ولانها لم تؤذي احدا، فل يكن رحمة لدموع والدتها التي لم تجف منذ اختطافها. وقال والد ريم باننا لم نلد اولادنا " ليذهبوا ضحية الصراعات السياسية ".


فيما ناشدت ام مروان خزعل علماء الدين الافاضل الذين وقعوا ميثاق مكة المكرمة ارسال نداء لاطلاق سراح ابنها وجميع زملائه المختطفين، رحمة لقلوب امهاتهم التي لم تهدء ولم تعرف طعم الراحة منذ ان اختطفوا، وقالت بانها " طرقت جميع الابواب املا في الحصول على اية اخبار" توصلها لمصير ابنها الذي مضى على اختطافه اكثر من تسعة اشهر.


اما والد الزميل سيف عبد الرحمن فقد وجه سؤال وتمنى ان يصل لخاطفي ابنه، وهو مالهدف من اختطاف شابا لايتجاوز عمره العشرين عاما، اذ ان سيف لم يكمل دراسته الجامعية بعد، وناشد والد سيف خاطفي ولده لاطلاق سراحه، وقال بانه سيواصل البحث عن ابنه حتى يتمكن من معرفة مصيره.


مرصد الحريات الصحفية لايسعه الا التضامن مع مناشدات ذوي زملائنا المختطفين ويناشد بدوره خاطفي زملائنا ان يطلقوا سراحهم او ان يدلوا باية معلومات توصلنا لحقيقة مصيرهم، املا في ان تهدء نفوس ذويهم ويعد مرصد الحريات الصحفية ذوي المختطفين بمتابعة قضيتهم والعمل باتجاه البحث عنهم حتى الاستدلال عن مصير كل منهم مهما تطلب الامر من جهد او وقت، كما يطالب المرصد الحكومة العراقية بضرورة اخذ امر اختطاف زملائنا على محمل الجد والتحقيق في قضية اختفائهم.

 

 

 

  • (لواء ذو الفقار) يمنع مراسل المدى من ممارسة عمله الصحفي ويعتدي بالضرب عليه

  • مسلحون يغتالون مراسلاً لقناة بغداد الفضائية

  • المالكي مطالب بالتدخل لإطلاق سراح صحفية عراقية تعرضت للتعذيب

  • لجنة حماية الصحفيين: تزايد الإفلات من العقاب في قضايا اغتيال الصحفيين

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية