مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > القوات الامريكية تبرر...

القوات الامريكية تبرر استهداف اعلامية بأطلاقات غير تقليدية

يرفض مرصد الحريات الصحفية التبريرات التي ساقتها القوات الامريكية حول استهدافها لصحفية عراقية باطلاقات نارية غير تقليدية، عصر الخميس الماضي، في منطقة الكرادة الشرقية.

وكانت هديل عماد التي تعمل بصفة (مونتير) في قسم المونتاج في قناة بلادي الفضائية تعرضت الى اصابة بالغة باطلاقات نارية من قوة امريكية، في منطقة الكرادة، انفجرت احداها في احشائها ما ادى الى اصابة بالغة في الكلى والبنكرياس، تطلب ازالتهما فيمابعد وفق مصدر طبي.

وفي تطور لاحق قال مجيد عكاب سكرتير تحرير الاخبار في قناة بلادي، ان الاطباء منعوا المراسلين والاعلاميين واسرة الزميلة هديل من زيارتها بعد ادخالها غرفة الانعاش للعناية المركزة.

وكانت القوات الامريكية ذكرت في بيان صدر عنها ان الزميلة هديل لم تستجب لجملة تحذيرات صدرت منها اثناء عبورها الشارع واضطرت لاطلاق النار عليها. واضاف البيان انها "قامت بعمل يثير الشبهات وعدم الإستماع لتعاليم الجنود بعد إنذارها أكثر من مرة".

واوضح البيان ان "القوات الاميركية كانت في دورية مشتركة مع قوات الامن العراقية حين اطلقت النار على امراة واصابتها بجروح للاشتباه بتحركاتها".

وبررت القوات الامريكية استهدافها لهديل بان "الجنود اتبعوا المعاييرالعسكرية للتعرف عليها عندما اخفقت المراة بالانتباه الى التحذيرات المتكررة من قبل الشرطة العراقية وجنود الفرقة المتعددة الجنسيات في بغداد".

غير ان زميلها مجيد عكاب، ابدى امتعاضه ورفضه لهذه التبريرات، وقال لمرصد الحريات الصحفية، ان من غير المعقول ان تهدد فتاة  قوات عسكرية مدججة بالسلاح.

وهديل ابنة الخمسة وعشرين عاماً التي لم يمض على زواجها سوى سبعة ايام، كانت قد عملت في بداية مشوارها الاعلامي عام 2004 في قناة الديار الفضائية ثم انتقلت منذ اكثر من عام للعمل في قناة بلادي الفضائية التي يملكها رئيس الوزراء السابق ابراهيم الجعفري.

فيما وصف الاعلامي عماد العبادي وهو مسؤول برنامج (الحماية الوقائية للصحفيين) وهي المرحلة الاولى ضمن اتفاق  (حماية و امن الصحفيين) المشترك بين وزارة الداخلية ومرصد الحريات الصحفية، وصف القوات الامريكية بالمخالفة للقوانين العراقية والدولية.

واضاف العبادي، ان القوات الامريكية استخدمت اطلاقات نارية غير تقليدية وهذا ما تبينه اصابة الزميلة هديل، واوضح ان هذه الاطلاقات محرمة دوليا ً ولا يجوز استخدامها ضد المدنيين او حتى في المعارك العسكرية.

وكان مصدر طبي في مستشفى اليرموك ببغداد قد اعلن ان التقارير الطبية تبين ان الاصابة كانت بأطلاقات غير تقليدية.

ويقول العبادي، ان القوات الامريكية يجب ان تقع تحت طائلة القانون العراقي، خاصة بعد ان تم توقيع الاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن.

وفي الوقت الذي يرفض فيه مرصد الحريات الصحفية التبريرات الامريكية لاستهداف الاعلامية هديل عماد والمدنيين الاخرين، فأنه يستنكر الطريقة التي تعاملت بها القوات الامريكية مع الحادث وتعاطيها اللااخلاقي فيما بعد وعدم مسارعتها لنجدة الزميلة المصابة ونقلها الى مستشفى متخصص، ويطالب المرصد الجهات العراقية للتدخل وملاحقة الجناة وفق بنود الاتفاقية الامنية الموقعة بين البلدين.

 

 

 

  • (لواء ذو الفقار) يمنع مراسل المدى من ممارسة عمله الصحفي ويعتدي بالضرب عليه

  • مسلحون يغتالون مراسلاً لقناة بغداد الفضائية

  • المالكي مطالب بالتدخل لإطلاق سراح صحفية عراقية تعرضت للتعذيب

  • لجنة حماية الصحفيين: تزايد الإفلات من العقاب في قضايا اغتيال الصحفيين

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية