مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > العثور على جثة...

العثور على جثة مدير تحرير الصباح

ابلغ مصدر مسؤول في شبكة الاعلام العراقي مرصد الحريات الصحفية بان جثة الزميل فليح وداي مجذاب قد عثر عليها في الطب العدلي وبدت عليها اثار اطلاقات نارية في اماكن مختلفة من الجسد.

فليح وداي مجذاب مدير تحرير صحيفة الصباح، كان قد اختطف من قبل مسلحين مجهولين في بغداد، وكان مصدر في شبكة الاعلام العراقي قال لمرصد الحريات الصحفية الاسبوع الماضي ان الزميل فليح وداي مجذاب اختطف في منطقة الحبيبية عندما اعترضت ثلاثة سيارات مدنية طريقه واجبروه على التوقف، وكان الزميل فليح يستقل سيارته برفقة سائقه وابنه الكبير خارجا من منزله باتجاه مقر عمله، وابلغت مصادر في الشرطة العراقية المرصد ان شهود عيان اكدوا لهم ان المسلحين اجبروا فليح على النزول من السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا باقتياده الى جهة مجهوله.

ويبلغ الزميل فليح من العمر( 53عاما ) وهومن الصحفيين الذين يتمتعون بامكانيات صحفيه عاليه مكنته من قيادة عدد من المؤسسات الاعلامية كان اخرها عمله في صحيفة الصباح.

ويشهد العراق اعتداءات كبيرة على الصحفيين والاعلامين العاملين فيه، حيث أدت اعمال العنف و تردي الوضع الامني الى مقتل (197) من العاملين في المجال الإعلامي، منهم (107) صحفيين بمن فيهم الزميل الصحفي فليح وداي مجذاب قتلوا بسبب عملهم الصحفي وكذلك (39) فنيا، فيما لف الغموض (61) عملية قتل استهدفت بطريقة غير مباشرة صحفيين وفنيين(لم ياتي استهدافهم بسبب العمل الصحفي).

وخلال الايام القليلة الماضية فقدت وكالة عراقية اخبارية ثلاثة صحفيين كانوا يعملون مراسلين لها في مناطق مختلفة من العراق، حيث فقدت ( أصوات العراق) في (30 آيار مايو) نهاية الشهر الماضي الزميل الصحفي نزار الراضى مراسلها في محافظة ميسان، عندما أطلق مسلحون مجهولون النار عليه في مدينته العمارة)، عندما كان برفقة زملاء له، يهمون لحضور ورشة عمل لصحفيي محافظة ميسان. وبعد اسبوع تقريبا التحقت به زميلته سحر الحيدري من نفس الوكالة، التي استشهدت عندما ترصدها مسلحون، الخميس الماضي، في في الساحل الايسر من مدينة الموصل.

وتبنت جماعة تطلق على نفسها ( أنصار السنة)، في بيان نشر على شبكة الإنترنت، مسؤوليتها عن قتل الزميلة الحيدري التي كانت مدرجة على قائمة إغتيالات أعلنها ما يسمى بـ ( أمير الدولة الإسلامية في الموصل)، تضمنت اسماء 9 صحفيين من مدينة الموصل، ليلتحق بها بعد ايام المراسل الصحفي عارف علي فليح مراسل الوكالة المستقلة للانباء " اصوات العراق "، الذي لقي مصرعه في انفجار عبوة ناسفة اثناء أداء عمله الصحفي في محافظة ديالى.

و كانت صحيفة الصباح قد تعرضت لهجوم بسيارة مفخخة العام الماضي كما واغتيل الزميل عبد الكريم الربيعي من قبل تنظيم القاعدة كما و تعرض مدير تحرير الصحيفة جهاد زاير لمحاولة اعتداء مسلح فاشل بداية هذا العام، الامر الذي ارغمه على ترك عمله و مغادرة البلاد.

وببالغ الحزن والاسى يقدم مرصد الحريات الصحفية تعازيه لعائلة الزميل فليح وداي مجذاب ولاسرة تحرير صحيفة الصباح. و يعد المرصد عمليات القتل، الاختطاف، و التهديد انتهاكاً خطيراً لحرية الصحافة و التعبير. وما يزيد من حدتها الإفلات من العقاب، فطالما أن مرتكبي الجرائم يدركون أنهم لن يتحملوا مسؤولية جرائمهم، سيبقى الصحفيون أهدافا سهله ومستمرة لهم، لذا فان مرصد الحريات الصحفية يناشد الحكومة العراقية للحد من هذه الكارثة التي مازالت تهدد مئات الصحفيين.

 

 

 

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • الصحفيون في الانبار بين جنود المارينز والمجموعات المسلحة

  • مقتل عاملين في صحيفة المسار الموصلية

  • مقتل مصور وكالة الأسوشيتد برس التلفزيونية في الموصل

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية