مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > الصحفية جيل كارول...

الصحفية جيل كارول تروي تجربة اختطافها في العراق

توسلت الصحفية الامريكية جيل كارول الى خاطفيها في احدى المراحل ان ينهوا حياتها باستخدام الرصاص بدلا من السكين وذلك بعد ان تأكدت ان الرجال الذين خطفوها في أحد شوارع بغداد وقتلوا مترجمها سوف يقتلونها. وتذكرت كارول كيف انها بكت بشكل هستيري للعراقي الذي كان يتولى حراستها وهو يضع في جنبه مسدسا عيار تسعة مليمترات وهي تقول له "اوعدني ان تستخدم هذا المسدس لقتلي بيدك. لا أريد ذلك السكين لا اريد ذلك السكين".

 

ولاول مرة منذ عودتها الى الولايات المتحدة في ابريل نيسان وصفت كارول تجربتها المفزعة التي استمرت 82 يوما كرهينة في العراق.


ونشرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور التي كانت كارول تراسلها من بغداد وتعمل الان محررة لها في بوسطن اول جزء من سلسلة مؤلفة من 11 جزءا ليل الاحد على موقع الصحيفة على الانترنت http://www.csmonitor.com.


ووصفت كارول التي خطفت في السابع من يناير كانون الثاني بعد ان حاولت اجراء مقابلة مع سياسي سني كيف تحول صباح يوم سبت مشمس الى يوم مميت بعد ان أشهرت مجموعة من الرجال مسدساتها في وجهها وقتلوا صديقها ومترجمها.


وقالت الرواية ان الرجال حاصروا المراسلة التي يبلغ عمرها 28 عاما وهم يصيحون "الجهاد الجهاد" وانطلقوا بها مسرعين على طريق رئيسي في بغداد.


وقالت كارول انه جرى استجوابها فيما بعد بشأن عدد الصحفيين الامريكيين الذين يعيشون في بغداد واتهموها بالعمل مع عناصر المخابرات الامريكية.


وعندما طلبت كارول من خاطفيها ان يقتلوها بالرصاص بدلا من ذبحها بسكين قالت انها احتجزت لمدة ستة أسابيع.


وقالت "أعطوني حجابا واسما جديدا (عائشة) وحاولوا تحويلي الى الاسلام".


ومع تحول الايام الى شهور قالت كارول التي تتحدث العربية وانتقلت الى العراق لتحقيق حلمها بأن تصبح مراسلة خارجية انه تم استجوابها ولكن احيانا تم اعطاؤها جهاز تحكم عن بعد للتلفزيون حيث شاهدت برنامج"اوبرا ونيفري". وقالت ان خاطفيها سمحوا لها ايضا باللعب مع الاطفال.


وفي احدى المراحل قالت انهم قدموا لها صحنا كبيرا من الدجاج والارز"يقدم للضيوف المهمين".

وقال الخاطفون لها مع استعدادهم لنشر شرائط مصورة لها وهي ترتدي الحجاب وتبكي "ليس لدينا مشكلة معك. مشكلتنا مع حكومتك".


وعندما عادت كارول لاول مرة الى الولايات المتحدة ووصفت أسرها بأنه كان محنة مرعبة في غرفة تشبه الكهف معزولة عن العالم. وقالت ان خاطفيها هددوها في مرات كثيرة ووصفتهم بأنهم "في احسن الاحوال مجرمون".

وقبيل اطلاق سراحها قالت كارول ان خاطفيها اجبروها على تصوير شريطا فيديو نددت فيه بالوجود الامريكي في العراق واشادت فيه بالمسلحين الذين يقاتلون القوات الامريكية هناك. وتبرأت كارول فيما بعد من هذه التصريحات.

واعلن الجيش الامريكي يوم الاربعاء انه اعتقل اربعة عراقيين يشتبه بتورطهم في خطف كارول.

 

 

 

  • التهديدات تغلق صحيفة وتشرد 20 من كادرها

  • مرصد الحريات الصحفية يطالب رئيس الوزراء بالتدخل للحد من الانتهاكات ضد الصحفيين

  • اللجنة الأمنية للقمة العربية توصي بعرقلة عمل الصحفيين.

  • اعتداءات متتالية على الصحفيين في بابل

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية