مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > الخطر يهدد تغطية...

الخطر يهدد تغطية الانتخابات اعلامياً

شكا العديد من الصحفيين العراقيين من الاجراءات الامنية المشددة التي تفرضها المفوضية العليا للانتخابات لدخول مبناها بالاضافة الى دخول المنطقة الخضراء حيث يقع مقرها.

ويخضع الصحفي الذي يروم الدخول الى مقر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لعدة اجراءات امنية تتمثل بكتاب تخويل يعد له مسبقاً لدخول المنطقة التي تضم مبنى الحكومة العراقية يصدر عن مجلس الوزراء وخضوعه للتفتيش لمرتين في نقطتين تابعة للقوات العراقية فيما يخضع لتفتيش دقيق مرة واحدة من قبل قوات اجنبية مكلفة بحماية مبنى المفوضية ترغمه على خلع حزامه أو نظاراته الطبية او أي شئ معدني يرتديه ووضع يديه امام اجهزة متحسسة.

وعزف عدد من الصحفيين عن الذهاب لاصدار الهويات الخاصة لتغطية العملية الانتخابية بسبب هذه الاجراءات العديدة والمرهقة.

ويقول الصحفي حازم الشرع مراسل وكالة نيوزماتيك للانباء، انه ربما سينظر الى عدم اصدار هوية من قبل المفوضية لان هذا الشئ  ليس بالسهل و زملائي "ابلغوني بانه قد لاقوا صعوبة بالغة في اصدار هوية التغطية الانتخابية" وألاسباب الوقت الذي قد يطول لمدة يوم كامل والدخول "الصعب جداً" لمبنى المفوضية.

فيما يقول الصحفي يونس جلوب العراف مراسل صحيفة الدعوة، ان الاجراءات التي تتبعها المفوضية هي اجراءات "ستبعد الصحفيين عن التعامل معها" على الرغم من انهم يرغبون في تغطية الانتخابات، ويضيف انا مازلت "دون بطاقة اعلامية لتغطية الانتخابات" على الرغم من اقتراب موعدها.

ويرى الاعلامي محمود المفرجي الذي يغطي دائماً الاخبار من داخل مجلس النواب ومقر الحكومة العراقية، يرى ان هذه الحواجز قد تكون عائقاً بين المفوضية والمتلقي، ولكن انا "اعتقد انها غير مقصودة"، ويضيف المفرجي "لو كانت المكاتب الاعلامية خارج هذه المناطق لكانت افضل لعملية نقل المعلومات من المفوضية الى الناخبين".

ويصف نصير العوام مراسل صحيفة المدى، المعلومات التي تصدر عن المفوضية العليا للانتخابات الى الناخبين بــ "المنقوصة" بسبب صعوبة الدخول الى مبناها أو لقاء احد الممثلين عن الاعلام لديها، ويضيف العوام "اما ان يكون هناك خلل بأعلام المفوضية او انهم يمتلكون توجيهات سرية بأبعاد الاعلام عنهم".

مرصد الحريات الصحفية يدعو المسؤولين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى تسهيل عمل الصحفيين لتغطية الانتخابات المحلية المقبلة  وتخصيص مراكز اعلامية للمفوضية خارج اسوار المنطقة الخضراء - المحصنة – لتسهيل نقل المعلومات والمستجدات الى الناخبين على ان تتولى هذه المراكز نشر البينات واخبار الصحفيين بمواعيد عقد المؤتمرات الصحفية وتسهيل عملية منح بطاقات تخويل التغطية الاعلامية في مراكز الاقتراع والتجوال بحرية، كون الاعلام شريكاً مهماً في نجاح الانتخابات وتقييم نزاهتها.

 

 

 

  • القوات البريطانية تطلق نيرانها على فريق تلفزيوني في البصرة

  • نجاة مراسلي قناتي بغداد والإتجاه الفضائيتين في النجف من محاولة إعتداء .

  • الجيش الامريكي يقتحم اذعة (العهد) في بغداد

  • صحفي يتعرض للضرب اثناء تغطية أعلامية

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل

  • مقتل صحفي في القيارة ومخاوف على سلامة الفرق الاعلامية