مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > الجيش الامريكي يمنع...

الجيش الامريكي يمنع حضور صحفي لمؤتمراته الصحفية في الديوانية

يرفض مرصد الحريات الصحفية ابعاد مراسل وكالة (اصوات العراق) في الديوانية من حضور المؤتمرات الصحفية التي يقيمها الجيش الامريكي في المحافظة.

 وكان احد المترجمين التابعين لفريق الاعلام والعلاقات العامة في الجيش الاميركي في الديوانية، بأمرة الرائد (تانيا)، قد ابلغ الصحفيين في الديوانية بمنع حضور علاء ابراهيم مراسل وكالة (اصوات العراق) للمؤتمر الصحفي الذي كانت قد دعت اليه القوات الامريكية، امس الاربعاء.

 وابلغ المترجم هاتفياً احد الصحفيين في الديوانية حضور مؤتمر صحفي في قاعدة ايكوالتابعة للجيش الاميركي، واكد له"رفض الرائد تانيا حضور مراسل اصوات العراق بسبب نشره اخباراً غير دقيقة"عن سقوط قذائف كاتيوشا على القاعدة العسكرية التي تشغلها القوات. على حد تعبيره.

وقال علاء ابراهيم مراسل وكالة (اصوات العراق)، لمرصد الحريات الصحفية، انه اتصل هاتفياً بالرائد تانيا، واجابته وهي تتحدث اليه عبر مترجمها الذي قال له"لايمكنك حضور المؤتمرالصحفي".

ويضيف ابراهيم، ان الرائد تانيا قالت له"انك نشرت اخبار غير دقيقة بخصوص سقوط قذائف كاتيوشا على القاعدة الاميركية في المدينة".

 وكان ابراهيم قد نشر خبراً،مطلع هذا الاسبوع، نقلاً عن مصدر امني في المحافظة عن استهداف قذائف صاروخية قاعدة ايكوالامريكية في الديوانية، وتضمن الخبر ذاته نفي القوات الاميركية لهذا الاستهداف،نقلاً عن لسان المتحدث بأسم القوات هناك الرائد تانيا.

 من جهته قال ممثل مرصد الحريات الصحفية في الديوانية عماد الخزاعي، ان القوات الامريكية تراجعت عن قرارها، بعد ساعتين، من اعلانها منع مراسل وكالة (اصوات العراق) من حضوره المؤتمرالصحفي،"مبررين ذلك بالخطأ الناجم عن سوء الترجمة"، واعربت القوات عن اسفها، جاء ذلك بعد علمهم بأن جميع صحفي الديوانية سيقاطعون المؤتمر.

وقاطع الصحفيون جميعاً المؤتمر الصحفي الذي دعتهم اليه القوات الامريكية،امس الاربعاء،تضامناً مع زميلهم الذي كانت القوات الامريكية تريد ابعاده عن نشاطاتها الاعلامية.

ويقول مدير المركز الاعلامي في الديوانية عيسى الكعبي، المنتخب من قبل زملائه لتمثيلهم في المحافظة،"لم يكن امامنا سوى مقاطعة المؤتمر الصحفي كتعبير عن رفضنا لهذه السياسة وتمسكاً منا بحقنا في تقلي المعلومات والوصول اليها ونشرها وفق المعايير المهنية العالمية".

 مرصد الحريات الصحفية يرفض بشدة ويستنكر أي نوع من انواع الضغوط على الصحفيين من أي جهة كانت، ويؤكد المرصد بالأتفاق مع زملائه الصحفيين ان المقاطعة الاعلامية ستشمل جميع من يحاول ممارسة ضغوطات اوترهيب الصحفيين من أي جهة كانت وفي جميع المدن العراقية.

 

 

 

  • عناصر في الشرطة الإتحادية يعتدون على فريق صحفي في بغداد

  • نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية يمنع قناة الحرة الفضائية من تغطية مهرجان نيبور الثقافي

  • اعلان عن دورة تدريبية في البيئة الخطرة

  • وزارة التربية تقاضي صحيفة بغدادية خلافاً للقوانين النافذة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية