مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > التهديدات تغلق صحيفة...

التهديدات تغلق صحيفة وتشرد 20 من كادرها

اجبرت صحيفة الفيحاء الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي في مدينة الحلة، على اخلاء مقرها اثر تهديدات من جما عة مجهولة هددت بنسف المقر في حالة الاستمرار في اصدار الصحيفة.

 

ورغم اذاعان كادر الصحيفة للتهديدات الاان هجوم بالقنابل اليدوية طال منزلي رئيس تحريرها علي الربيعي ونائبه علي الشمري وليس هذا فحسب بل صدرت عن الجماعة المسلحة ذاتها تهديدات الى جميع اعضاء كادر الصحيفة بترك مدينة الحلة خلال ثلاثة ايام والا تعرضوا للقتل ، العاملين في صحيفة الفيحاء هم جميعا من سكان مدينة الحلة وعلى الرغم من ذلك اضطروا الى اخلاء منازلهم بالفعل.


حدث هذا على خلفية نشر صحيفة الفيحاء خبرا يحوي تفاصيل مواجهات اندلعت بين الشرطة العراقية وعدد من الجماعات المسلحة في المدينه.

يتزامن ذلك مع استمرار مسلسل اغتيال الصحفيين الذي شهد تصعيدا خطيرا في الايام الماضية، فقد اغتيل يوم الاربعاء المصادف 10 -5-2006 الصحفي عباس احمد كاظم في مدينة المدائن التي شهدت قبل ذلك بايام اغتيال اثنين من كادر تلفزيون النهرين وبذات الطريقة اذ اختطف عباس من قبل جماعة تنكرت بزي الشرطة - حسب شهود عيان – ثم وجدت جثته بعد ساعات من اختطافه.


سبق وان طالب مرصد الحريات الصحفية المنظمات الدولية بارسال فريق دولي لتقصي الحقائق بشان الانتهاكات التي تطال الصحفيين في العراق، المرصد اذ يؤكد طلبه السابق، يتوجه بمطالبة منظمة الامم المتحدة من خلال ممثل الامين العام في بغداد السيد اشرف قاضي بارسال فريق دولى لتقصي الحقائق من قبلها للكشف عن العمليات الاجرامية التي مازالت مستمرة باستهداف الصحفيين في العراق.

 

 

 

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • الصحفيون في الانبار بين جنود المارينز والمجموعات المسلحة

  • مقتل عاملين في صحيفة المسار الموصلية

  • مقتل مصور وكالة الأسوشيتد برس التلفزيونية في الموصل

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية