مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > اعتداءات مختلفة ...

اعتداءات مختلفة تطال صحفيين

يدين مرصد الحريات الصحفية التصرف الفج وغير اللائق الذي قوبل به مجموعة من الصحفيين في ذي قار، اليوم الاربعاء من قبل عناصر الحماية الشخصية لمدير مؤسسة الشهداء في ذي قار.

وكان الصحفيون ممن وقع عليهم الاعتداء، قد تلقوا دعوة من مكتب مؤسسة الشهداء في ذي قار لتغطية ندوه ثقافية اقامها مديرعام المؤسسة خلف عبد الصمد في قاعة المركز الثقافي في الناصرية اليوم الاربعاء، فيما اعتدت قوات امنية على صحفي في بغداد.

وقال مراسل جريدة الصباح حازم حبيب، لمرصد الحريات الصحفية ان "عبد الصمد امرنا بالخروج من القاعة بأسلوب غريب دون ذكر الاسباب" مضيفا "أشار مدير مؤسسة الشهداء الى حمايته الشخصية لاخراج الصحفيين من القاعة، الذين سارعوا الى اخراجنا باسلوب خشن، ما أثار استغرابنا خصوصا واننا لم نعرف الاسباب، في وقت وجهت الينا الدعوة للحضور من المؤسسة نفسها".

وأضاف حبيب "سارعت الى التدخل، بعد اخراجنا من القاعة بالقوة، حين بدأ عناصر من الحماية الخاصة لعبد الصمد بضرب المصور الصحفي لقناة الفيحاء الفضائية، محاولين مرارا تحطيم كاميرته" مؤكدا "عندها قوبلت بتوجيه اللكمات الى وجهي وطرحوني أرضا بعنف ومزقوا ملابسي، ولم يكتفوا بذلك بل هددني احد الحراس بالقول، بانه سيلقنني درسا لن انساه، وانه لايكترث من اكون".

وأكد صحفيون، وهم جاسم خلف ويعمل مراسلا لاذاعة العهد والمراسلة التلفزيونية لفضائية الفيحاء مروة الشمري ومراسل تلفزيون الاهوار المحلي محمد سعدون، لممثل مرصد الحريات الصحفية في الناصرية الزميل اكرم التميمي، ان "عناصر الحماية الشخصية ابدوا تصرفا غير لائق البتة، بدءا من اخراجنا من القاعة، ومن ثم انهالوا بالضرب المبرح على مراسل صحيفة الصباح ومصور قناة الفيحاء ".

وفي بغداد تعرض مدير اخبار اذاعة "صوت العاصمة" عصر امس الثلاثاء الى اعتداء بالضرب القاسي على الوجه ومصادرة الهوية الاعلامية الخاصة به.

وابلغ علي كريم الشمري مرصد الحريات الصحفية انه وزملاء له "استوقفهم عناصر نقطة تفتيش مؤقتة بالقرب من مستشفى اليرموك في حي المنصور، وتابعة الى فوج مغاوير فرقة المشاة السادسة، حينها وبسبب هويتي الصحفية بدأ احد العناصر بتوجيه كلام قاس لي وغير أخلاقي".

واضاف الشمري "سرعان ماتطورت الحالة حين ضربني احد العناصر وبقسوة على الوجه وطرحني ارضا امام مرأى ومسمع من ضابط برتبة نقيب والذي اكتفى بالجلوس داخل عجلته ومشاهدة منظر اهانتي".

وقال الشمري الذي بدى عليه الانهيار النفسي انه "كان متوجها برفقة مصور من قناة كردسات وصحفي بجريدة صوت بغداد الى مقر عمله بعد عودته من مؤتمر صحفي لممثلي الكتل السياسية،في وقت متأخر من مساء امس، حين استوقفتنا عناصر تلك النقطة الامنية".

 مرصد الحريات الصحفية يعبر عن بالغ الأسف لهذه التطورات التي تنم عن عدم شعور بالمسؤولية تجاه العمل الصحفي من قبل مسؤولين رسميين ومن برفقتهم من موظفين وعناصر حماية ويحذر من عواقب الاستمرار في انتهاك حرية التعبير في العراق لما لها من انعكاسات على التجربة الديمقراطية وتعطيل بناء الدولة.

 

 

 

  • مسلحون يهاجمون فريق قناة بلادي الفضائية

  • AP تقول إن القوات الامريكية تحتجز مصورا في العراق

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • نصب تذكاري لتخليد حرية الصحافة و التعبير في العراق

  • مقتل ثاني صحفي بغضون اربعة ايام في شمال العراق

  • حالات القتل المتعمد للصحفيين في كردستان تثير مخاوف الفرق الإعلامية

  • صدور مذكرتي قبض بحق صحفيين تهدد حياتهما

  • نقص التدريب يعرض الصحافيين إلى مخاطر الموت في الموصل