مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > اطلاق سراح صحفي...

اطلاق سراح صحفي واختطاف اخر

قالت عائلة الصحفي حسن شهيد العزاوي، مساء يوم امس الثلاثاء، ان ابنها اطلق سراحه بعد تعذيبه على يدي خاطفيه، فيما قالت وكالة (أسوشييتد برس) الامريكية للانباء إن صحفيا عراقيا يعمل لحسابها مفقود منذ ما يزيد على اسبوع.

عائلة الصحفي حسن شهيد العزاوي، قالت لمرصد الحريات الصحفية ، مساء يوم امس الثلاثاء، ان ابنها اطلق سراحه بعد تعذيبه على يدي خاطفيه.

و كانت الشرطة العراقية، قد عثرت على الزميل العزاوي في حي الداموك (منطقة المثلث )، شمال شرق الكوت، ملقى على قارعة الطريق، و كان فاقدا لوعيه.

و نقل الزميل العزاوي لمستشفى المدينة لتلقي العلاج، و هو مصاب بصدمة كبيرة اثر علمية اختطافه و تعذيبه، الذي لم يتمكن من التحدث مع عائلته، بسبب شدة الضرب و التعذيب الذي تعرض له، الا ان وضعه الصحي مستقر.

فيما قالت وكالة (أسوشييتد برس) الامريكية للانباء، يوم امس الثلاثاء، إن صحفيا عراقيا يعمل لحسابها مفقود منذ ما يزيد على اسبوع ويقول شهود عيان وأقاربه إنه خطف.

وأضافت الوكالة في بيان ان طلال محمد (40 عاما) يعمل لحسابها صحفيا ومصورا في بعقوبة وكان متوجها الى بغداد الواقعة على بعد 56 كيلومترا جنوب غربي البلدة عندما اختفى يوم 28 يوليو تموز.

وأبلغ أقارب محمد الوكالة بانه كان مع صديق في حافلة عندما خطف الاثنان عند نقطة تفتيش غير مشروعة قرب بغداد. وأضافوا انهم عرفوا التفاصيل الخاصة باختطاف محمد من صديقه الذي اطلق سراحه في وقت لاحق.

وقالت أسوشييتد برس "ليس واضحا ما اذا كان محمد قد خطف لانه يعمل لحساب وكالة انباء غربية او لسبب اخر.

ووفقا للاسوشييتد برس ان خمسة من موظفيها قتلوا في حوادث عنف في حرب العراق وقد قتل ثلاثة منهم منذ ديسمبر (كانون الاول)".

ويعمل محمد وهو متزوج وله اطفال مع أسوشييتد برس منذ خريف 2006.

العراق شهد خلال الاربع سنوات الماضية (56 ) عملية اختطاف طالت صحفيين ومساعدين اعلاميين عراقيين واجانب قتل اغلبهم ومازال ( 16 ) منهم في عداد المفقودين ضمنهم الصحفي طلال محمد.

 

 

 

  • الصحافيون العراقيون يضيفون «القوانين» إلى لائحة المخاطر المحدقة بهم

  • الصحفيون في العراق يدفعون ثمن البحث عن الحقيقة

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • الصحفيون في الانبار بين جنود المارينز والمجموعات المسلحة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية