مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > اربعة صحفيين ينالون...

اربعة صحفيين ينالون جائزة الشجاعة الصحفية

الفنان الكبير جواد الشكرجي يتسلم جائزة عماد العبادي وبجانبه الصحفي عثمان المختار ومراسل قناة البغدادية واحمد عرام مراسل قناة الحرة

 

منح مرصد الحريات الصحفية جوائز الشجاعة الصحفية (PCA) لاربعة صحفيين عراقيين كشفوا قضايا فساد مالي واداري.واقيم احتفال كبير في فندق المنصور ميليا لمنح الفائزين الجائزة.

ونال الصحفي عماد العبادي جائزة الشجاعة الصحفي في المجال ( الالكتروني )عن مقالته التي كشف فيها خروقات مالية في المنافع الاجتماعية التي خصصت للرئاسات الثلاث في العراق.

ونشر العبادي مقالته في موقع كتابات الالكتروني بعنوان المنافع الاجتماعية.. فضيحة فساد جديدة للرئاسات الثلاث،  قبل ان يتعرض لمحاولة اغتيال في بغداد الشهر الماضي، نتجت عن اصابته بجروح خطرة في منطقة الرأس والرقبة.

فيما نال الصحفي علاء الربيعي مراسل قناة البغدادية جائزة الشجاعة عن تقرير تلفزيوني كشف من خلاله الشهادات الجامعية المزورة والأماكن التي تزور بها.

وحجبت اللجنة التحكيمية المكونة من 15 صحفياً واكاديمياً جائزة الشجاعة للصحافة الاذاعية بسبب عدم وجود تقارير وقصص استقصائية، الى ان اللجنة اشادت بالاذاعات العراقية لانتقادها لواقع الخدمات وتلقي الشكاوى من المواطنين، الا ان اللجنة لم تتلق  تقارير استقصائية اذاعية كشف من خلالها قضايا مهمة.

ونال احمد عرام مراسل قناة الحرة جائزة الشجاعة الصحفية عن تقريره الذي كشف فيه وثائق استغلال اراض على ضفتي نهر دجلة لمسؤولين في الحكومة العراقية.

وعن الصحافة المكتوبة نال الصحفي المستقل عثمان المختار جائزة الشجاعة الصحفية عن تقرير اعده حول قضايا فساد مالي واداري في محافظة الانبار وكان بعنوان شيوخ عشائر ورجال دين وبرلمانيون متورطون في صفقات مشبوهة والتي نشرها في صحيفة العرب بعد ان اعتذرت صحف محلية نشرها.

وكان المختار قد تابع كتابة تقريره والبحث عن المعلومات بعد ان هدد مجهولون اربعة صحفيين عملوا على قضية الفساد الاداري والمالي في الانبار.

الجائزة التي يمنحها مرصد الحريات الصحفية سنويا تأتي لاسناد حرية التعبير وتثمين التضحية في سبيل الوصول الى المعلومة والحقيقة والمجاهرة بها بشجاعة ومهنية وحيادية عالية وكشف قضايا الفساد المالي والاداري بمختلف جوانبه وتعكس روح المجتمع المتمدن الذي تاخذ فيه الصحافة دورها كسلطة رقابية فاعلة وهي أول جائزة سامية تقدمها منظمة صحفية.

ومُنح ممن وقع عليهم اختيار اللجنة التحكيمية جائزة تبلغ قيمتها (3000$) ودرعاً قيماً لـ (الشجاعة الصحفية) في أحتفالية اقيمت بفندق المنصورفي بغداد.

 الجائزة التي يدعمها فريق الـ (PRT) بغداد وتساهم فيها مجموعة شركات الكناني واذاعة عراق FM، يسعى مرصد الحريات الصحفية ان تكون عاملاً مهماً واساسياً في تحفيز الصحفيين على الابداع في مجالات عملهم والعمل على كشف قضايا الفساد الاداري والمالي. ومن اجل الوصول الى الحقائق وضمان حق الجمهور في معرفتها بمصداقية ومهنية وحيادية عالية. وتهدف الجائزة لإرساء فهم أعمق وتحمل مسؤولية اكبر لحماية الحريات الصحفية وحق التعبير. وستكون هذه الجائزة عامل مضاد لعمليات الترهيب التي يتعرض لها الصحفيون.

 

 

 

  • عناصر في الجيش يوقفون صحفيا فرنسيا ومرافقه جنوب بغداد

  • لاتجعلوا الاخطاء المهنية مبررا للوقوف ضد قانون العمل الصحفي

  • صحفيون يعلنون البدء بحملة موسعة للمطالبة بكشف نتائج تحقيقات استهداف الاعلامي عماد العبادي

  • (أهمية دور الصحفيين ) حملة توعية لعناصر الامن يطلقها مرصد الحريات الصحفية ومؤسسة المدى للاعلام و الثقافة و الفنون

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية