مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > دعوة مشتركة للإفراج...

دعوة مشتركة للإفراج عن مصور أسوشييتد برس المعتقل منذ خمسة أيام

إن مراسلون بلا حدود والمنظمة الشريكة لها في العراق، مرصد الحريات الصحفية، يدعوان للإفراج عن مصور وكالة أسوشييتد برس أحمد نوري المعتقل منذ الرابع من حزيران/يونيو 2008في قاعدة أمريكية في تكريت (على بعد 180كلم شمالي بغداد).


في هذا الإطار، أعلنت المنظمتان: "إن إبقاء أحمد نوري قيد الاحتجاز بلا مبرر يشكل انتهاكاً فاضحاً للقوانين السائدة في العراق. فلا بدّ للسلطات الأمريكية التي تعتقل هذا الصحافي من أن تفرج عنه ما لم توجه أي تهمة إليه. كذلك، ندين بأشد العبارات الأساليب التي تلجأ القوى الأمنية إليها للتنكيل بمراسلي المؤسسات الإعلامية. فبعد الإفراج عن بلال حسين بأقل من شهرين، لا يجوز أن يكون مراسل آخر متورّطاً في بلبلة سياسية قضائية جديدة".


في 4حزيران/يونيو 2008، داهمت وحدة مشتركة من القوات الأمريكية والعراقية منزل أحمد نوري في حي الزهور (شرق تكريت) واعتقلته وصادرت كامرتين له و أكثر من عشرين تسجيلاً.


وقد أبلغ الجنود أسرته بأنه سيخضع للاستجواب "لأسباب أمنية". وفقاً للمعلومات التي تمكن مرصد الحريات الصحفية من استقائها.

و أكّد معتقل عراقي سابق أطلق سراحه مؤخراً من سجن القاعدة الأمريكية في تكريت اعتقال الصحافي ، علماً بأن أحمد نوري كان قد سجن في العام 2004لمدة شهرين في أبو غريب (ضواحي بغداد) وأخلي سبيله دونما أن توجه أي تهمة إليه.


وقال الناطق باسم وكالة أسوشييتد برس، بول كولفورد، لمراسلون بلا حدود ، بأن الوكالة "تحقق في القضية".


وكانت القوات الامريكية قد أفرج عن مصور وكالة أسوشييتد برس بلال حسين في نيسان/أبريل 2008بعد مضيه 735يوماً في السجن. وقد استغرقت السلطات الأمريكية في العراق عامين لتقبل الاعتراف بأن هذا الصحافي لا يمثل "تهديداً للأمن".

 

 

 

  • رئيس حكومة النجف يطرد صحفياً من قاعة مجلس المحافظة

  • الصحافيون العراقيون يضيفون «القوانين» إلى لائحة المخاطر المحدقة بهم

  • مبررات واهية لاغلاق مكتب البغدادية في ذي قار

  • الصحفيون في العراق يدفعون ثمن البحث عن الحقيقة

  • الصحافيون العراقيون يواجهون مخاطر الموت والرعب والتهديد

  • السلطات العراقية تغلق مكتب قناة الجزيرة دون مبررات قانونية

  • مسؤولون يهددون صحفياً بالقتل ما لم يتوقف عن ملاحقة ملف فساد

  • أثر "السومرية نيوز" على مصادر الاخبار وعينات التعرض الجماهيرية