مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > اكثر من 20...

اكثر من 20 صحفي يتعرضون للضرب و الشتم من قبل حراس امنيين

اعتدى حراس شركة نفط الجنوب ، يوم امس ، على اكثر من عشرين صحفياً ومساعداً اعلامياً ، و منعوهم من الدخول الى المركز الثقافي النفطي لتغطية وقائع انعقاد مؤتمر لوزير النفط حسين الشهرستاني.


عضو مرصد الحريات الصحفية ، في البصرة ، قال ان الطريقة التي منع فيها الصحفيون من تغطية وقائع انعقاد مؤتمر لوزير النفط كانت هجومية ولم تخلُ من المفردات البذيئة التي صدرت من الحراس الامنيين ، الذين تهجم احدهم بالضرب على مراسل احدى القنوات الفضائية العراقية.


وقال مراسل راديو سوا ، في البصرة ، صفاء العيسى ، لمرصد الحريات الصحفية ، ان الحراس لم يكتفوا بمنع الصحفيين فقط وانما اجبروهم على الترجل من الحافلة التي يستقلونها ، ومن ثم قاموا بتوجيه اهانات صريحة لكل واحد منهم.


واضاف العيسى ، ان "القضية ليست مجرد منع وانما هي اعتداء صريح وانتهاك خطير لحرية الصحافة في المدينة ، والا كيف يمكن ان نفسر قيام احد الحراس بضرب زميلنا مراسل قناة السومرية


واعلن الصحفيون ، في البصرة ، مقاطعتهم ، لشركة نفط الجنوب ، و قرروا كذلك عدم بث التغطية الاعلامية لعدد من المنشاءات والحقول النفطية في المحافظة ، والتي قاموا بزيارتها برفقة وزير النفط حسين الشهرستاني.


المراسلون الذين تعرضوا للاعتداء هم من قنوات الفرات والسومرية والحرية والحرة والشرقية والسلام وكردستان وأفاق وراديو سوا وراديو المربد ، ومن الصحف المنارة والصباح الجديد والتآخي والمؤتمر وعدد اخر من مراسلي المواقع الالكترونية الاخبارية.

وكان ، مرصد الحريات الصحفية ، قد رفض بشدة ، يوم امس ، الانتهاكات التي تمارس ضد الصحفيين في مدينة البصرة ، وطالب المرصد القيادة الامنية باتخاذ الا جراءات الرادعة بحق المقصرين ، و الالتزام بتوجيهات رئيس الوزراء نوري المالكي ، بعد ان تعرض الصحفي حسين الحيدري الذي يعمل مراسلاً لقناة المسار الفضائية الى الضرب والشتم من قبل قوات الجيش ، اثناء تأدية عمله الميداني هناك.

مرصد الحريات الصحفيه يؤكد ان وتيرة الانتهاكات التي تمارس من قبل الاجهزة الامنية ضد الصحفيين ارتفعت بشكل كبير بعد ان اصدر رئيس الوزراء اوامره و توجيهاته بضرورة إتخاذ الإجراءات الرادعة بحق كل من يثبت قيامه بتصرف من شأنه الإساءة الى الصحفيين والإعلاميين وإنتهاك حقوقهم وحرياتهم ، ومحاسبةالمخالفين لهذا التوجيه. الا ان ما حدث هو العكس.

وهذا يدل على ان توجيهات رئيس الوزراء لم تترجم على ارض الواقع من قبل الجهات التنفيذية ، و هنا يطالب مرصد الحريات الصحفية وزيري الدفاع و الداخلية بالتدخل لوضع اجراءات عقابية بحق كل من يتجرأ من قوات الامن على انتهاك حقوق الصحفيين ، و يطالبها بفتح تحقيق رسمي بتقصى حقيقة جميع الانتهاكات التي حدثت بعد توجيهات رئيس الوزراء.

 

 

 

  • مراقبة و منع الفضائيات من بث صور الدم والقتل والرعب

  • استهداف الصباح مخطط لايقاف الصحافة المحايدة

  • مقاطعة و لائحة سوداء بأسماء و صور من يعتدون على الصحفيين .

  • مسؤول حكومي يستولي على اذاعة ويطرد العاملين فيها

  • قوة عسكرية تهاجم فريق تلفزيوني وتعتدي عليه بالضرب

  • حكومة الديوانية تلاحق صحفيين ومدونين على خلفية تغطيات صحفية

  • مقتل مراسلة تلفزيونية واصابة مصورها بجروح خطيرة

  • فريق برنامج كوميدي يتعرض لـ"الإبتزاز والتهديد المسلح" من جماعة عشائرية