مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > وزارة الإتصالات تمنع...

وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

11-7-2019

شكت مجموعة من الصحفيين الإجراءات المتبعة من قبل وزارة الإتصالات ووزيرها نعيم الربيعي في منع الصحفيين من حق الحصول على المعلومة والتضييق عليهم لمنع إجراء المقابلات مع المسؤولين في الوزارة.

وتحدث عدد من الصحفيين عن معاناتهم في التواصل مع المسؤولين في وزارة الإتصالات حول ملف الإنترنت والمشاكل التي يعاني منها مستخدموه.

وقال مراسل قناة السومرية هشام وسيم لمرصد الحريات الصحفية إنه "حاول الدخول إلى وزارة الإتصالات أمس الثلاثاء للقاء الوزير أو أي مسؤول فيها، لكن المسؤولين على أمنها أبلغوه بأن إجراءات تتبعها الوزارة بمنع دخول الصحفيين".

وأضاف أن "هواتف المسؤولين في الوزارة مغلقة، ولم نتمكن من إعداد تقاريرنا الإعلامية حول ملف الإنترنت والإتصالات".

وبحسب صحفيين تحدثوا لمرصد الحريات الصحفية، فإن الوزارة كررت هذه الحالة أكثر من مرة، وقالوا إن "هناك تعميماً من وزير الاتصالات نعيم الربيعي يمنع أي مسؤول في الوزارة من الحديث لوسائل الإعلام".

ويعتبر مرصد الحريات الصحفية الإجراءات المتبعة في وزارة الإتصالات، تقييداً لعمل الصحفيين في حق الحصول على المعلومات.

وقال ممثل مرصد الحريات الصحفية إن "وزير الإتصالات مطالب بإتباع إجراءات أكثر مهنية في التعامل مع المؤسسات الإعلامية وأن يُعين متحدثاً بإسم الوزارة أو يخول أحد المسؤولين فيها بالحديث لوسائل الإعلام".

واضاف أن "مرصد الحريات سيتابع خلال الأيام المقبلة الإجراءات في الوزارة بالتعامل مع الصحفيين وإذا ما كانت مستمرة بالتقييد ومنع حقهم في الحصول على المعلومة".

 

 

 

 

  • إعتقال مراسل تلفزيوني بسبب تغطيته حملة لصيانة الطرق

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • حفل تحريضي كبير ضد صحفيين وكتاب عراقيين بارزين

  • إعتقال مراسل تلفزيوني بسبب تغطيته حملة لصيانة الطرق

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"