مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > هيئة دفاع من...

هيئة دفاع من 130 محامياً تنتظم في قضية الصحفي محمد بديوي

أعلنت شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير في العراق وبالتنسيق مع مرصد الحريات الصحفية، إن عدد المحامين المتطوعين في حملة الدفاع المعلنة في قضية الصحفي محمد البديوي وصل الى 130 محاميا من كافة انحاء العراق، وسيتم إختيار هيئة دفاع مكونة من 12 محاميا لمتابعة القضية وإجراءاتها في مراحل التحقيق والمحاكمة.


وقال دلوفان برواري رئيس شبكة المحامين المتطوعين في العراق، ان الشبكة رشحت 12 محاميا لتشكيل هيئة دفاع تتابع القضية بعضوية كل من المحاميين (دلوفان برواري، حسين الدراجين، جيار عمر محمد، اثير جواد جبار، افين خوديده، خالد مجيد سلطان الدراجي، غزوان جليل علي، حجي هفند يوسف، حسام الدين عبد اللطيف، دلشاد حازم عبدي، علي حسين صالح ومنار عبد السيد الحميداوي) وإن الهيئة المذكورة رشحت المحامي دلوفان برواري رئيسا للهيئة، مشيرا الى إن الإجراءات الأولية للحصول على توكيل من ذوي الضحية تتم الآن بالتنسيق مع مرصد الحريات الصحفية.


وأضاف برواري، إن "الشبكة تأخذ على عاتقها كل قضية تخص حرية التعبير في العراق" مبينا إن "قضية الصحفي محمد بديوي تدخل ضمن إختصاص عمل الشبكة لذلك ستعمل الشبكة على متابعة القضية في كافة مراحلها حتى يتم إصدار حكم نهائي في القضية".


وكانت شبكة المحامين المتطوعين لدفاع عن حرية التعبير في العراق قد اعلنت حملة لجمع أكبر عدد من المحامين لدفاع في قضية الصحفي محمد بديوي منذ الساعات الأولى لإغتياله، بدأت بأعضاء الشبكة مع أمكانية تطوع أي محامي آخر من خارج الشبكة.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • نجاة مراسلي قناتي بغداد والإتجاه الفضائيتين في النجف من محاولة إعتداء .

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت