مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مكافحة إرهاب كردستان...

مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"

عنصر أمني يمنع وسائل الاعلام من التصوير عنصر أمني يمنع وسائل الاعلام من التصوير 

 

18-7-2019

يدين مرصد الحريات الصحفية (JFO) الإعتداء غير المبرر الذي تعرض له مدير مكتب شبكة "الجزيرة" في مدينة أربيل، أحمد الزاويتي الذي تعرض لـ "الضرب المبرح"،عندما كان مع فريق قناته يغطي الهجوم على موظفي القنصلية التركية، ما تسبب له برضوض في أنحاء مختلفة من جسده وخدوش في يديه.

وأبلغ الزاويتي مدير شبكة "الجزيرة" في مدينة أربيل، مرصد الحريات الصحفية (JFO)، تعرضه لـ"ضرب مبرح" على أيدي قوات أمنية ادعت أنها من جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان.

وقال الزاويتي، وهو صحفي معروف على المستوى المحلي والاقليمي، إن قوة ترتدي ملابس خاصة يقودها ضابط برتبة نقيب أمرتنا بوقف البث المباشر، وعندما امتثلنا لأمرهم "هاجمونا وتعرضت أنا شخصياً للركل والكدمات من قبلهم أمام مجموعة من الصحفيين بحجة أننا تأخرنا بسحب سيارة البث المباشر".

عمدت القوة المعتدية، المكونة من 10 رجال، إلى مصادرة كاميرات وسائل الإعلام المحلية والاجنبية المتواجدة في المنطقة المحيطة، التي قتل فيها نائب القنصل التركي، ومحت جميع المواد الفيلمية المصورة ولاحقت مواطنين كانوا يصورون كذلك بهواتفهم النقالة وحطمت كاميرات مراقبة المحلات التجارية القريبة من مكان تواجد الصحفيين.

وأعلنت مديرية الأمن في أربيل، يوم أمس الاربعاء، أن هجوماً مسلحاً وقع بمطعم في المدينة أسفر عن مقتل أحد العاملين بالقنصلية التركية ومقتل مواطن عراقي وجرح آخر.

وفي تصريح آثار حفيظة الصحفيين، قال مدير آسايش أربيل اللواء طارق نوري، في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، "أن من يدعي أنه تعرض لأي إعتداء فهذا غير صحيح، فلو تم الاعتداء على أي شخص لكانت جميع القنوات التلفزيونية العالمية والمحلية المتواجدة هناك ستقوم بنقل هذا الخبر، هذه الادعاءات غير صحيحة".

بلغ مستوى العنف ضد الصحفيين في إقليم كردستان هذا العام أعلى مستوياته، فمنذ مطلع العام الماضي إلى الآن وثقت 139 حالة انتهاك بحق الصحفيين، وصنفت بـ 132 حالة احتجاز واعتقال واعتداء بالضرب، و6 عمليات تهديد وحالة إغلاق واحدة، وفقاً لمركز ميترو. وهو ما يبين أن البيئة الأمنية والقانونية للعمل الصحفيين في الإقليم لا تزال هشة ولا توفر الحد الأدنى من "السلامة المهنية".

ويقول زياد العجيلي رئيس مرصد الحريات الصحفية (JFO)، إن هذه الانتهاكات التي تلتزم السلطات التنفيذية الصمت تجاهها، "تولد شعوراً لا يترك مجالاً للشك أنها تجري وفق جهود تنسقها سلطات الإقليم الحكومية بالتعاون مع الاجهزة الأمنية والعسكرية لاستهداف الإعلام وخلق فراغ في المعلومات".

ودعا العجيلي، السلطات في الاقليم إلى تقديم الاعتذار الفوري لقناة "الجزيرة" وكادرها، ومحاسبة عناصر الأمن الذين يسيئون

لسمعة الديمقراطية ويتصرفون خارج القانون، مع الأخذ بنظر الاعتبار توفير الأجواء المناسبة لعمل الصحفيين وسماح لهم من الحصول على المعلومات ما يُمكنهم من القيام بعملهم بشكلٍ صحيح.

 

تقارير مشابهة

كردستان العراق ـ الاعتداء على حرية التعبير

وابل من الدعاوى في اقليم كردستان

اعتداءات متكررة على فرق إعلامية في إقليم كردستان

أكثر من 100 اعتداء على الصحفيين في كردستان

إقليم كردستان العراق: الصحفيون تحت التهديد

السلطات الكردية تستمر بإعتقال خمسة صحفيين منذ عشرة ايام

صحفيون يشكون من تكرار حالات الإعتداء عليهم

قوات امنية تعتدي بالضرب على فريق السومرية في أربيل

مرصد الحريات يعلن اعتقال عضو مجلس إدارته في كردستان

إقليم كردستان العراق: الصحفيون تحت التهديد

سبع دعاوى قضائية و تهديدات ضد صحفيين في كردستان

 

 

 

  • مرصد الحريات الصحفية يطالب بالكشف عن مصير صحفي معتقل

  • نقابة أطباء السماوة تهاجم صحفي بسبب اراء مواطنين

  • الإعلاميون ورسائل التهديد... دليل النجاح أم تصفية حساب

  • التحذير من زج الصحفيين في المنافسة الانتخابية

  • حفل تحريضي كبير ضد صحفيين وكتاب عراقيين بارزين

  • إعتقال مراسل تلفزيوني بسبب تغطيته حملة لصيانة الطرق

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"