مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مقتل مراسلة تلفزيونية...

مقتل مراسلة تلفزيونية واصابة مصورها بجروح خطيرة

 

 

 

Feb 25, 2017

يُعبر مرصد الحريات الصحفية (JFO) عن أسفه للأنباء الواردة من مدينة الموصل، والتي تُفيد بمقتل مراسلة قناة (رووداو) الفضائية شفاء كردي أثناء تغطيتها معارك استعادة حي المأمون في الساحل الايمن من المدينة.

 

وقال الموقع الرسمي لقناة (رووداو) في خبر إن "مديرة قسم إنتاج الأخبار في شبكة رووداو الإعلامية، شفاء كردي قُتلت وأُصيب المصور الذي كان يرافقها يونس مصطفى، أثناء تغطيتهما معارك تحرير الموصل".

 

وأبلغ ممثل مرصد الحريات الصحفية (JFO) الذي يرافق الكوادر الإعلامية أثناء تغطيتها المعارك في الجانب الايمن من مدينة الموصل، أن "كردي التي تعمل مقدمة للبرامج في قناة روودوا، كانت تُغطي المعارك الجارية في الموصل بصفتها منتجة أخبار الشبكة وواحدة من فريق المراسلين الحربيين".

وقال ممثل المرصد إن "إنفجار عبوة ناسفة مزروعة بالطريق العام في منطقة المأمون بالساحل الايمن لمدينة الموصل أدى إلى مقتل شفاء كردي  وإصابة زميلها المصور يونس مصطفى عندما كانا يرافقان قوات مكافحة الارهاب". مضيفاً " المصور نقل الى المستشفى وحالته الصحية خطرة للغاية".

 

ومنذ عملية استعادة مدينة الموصل قتل صحفيان  وإصيب 22 صحافياً ومصوراً آخرين في الهجمات العبثية التي يشنها مقاتلو تنظيم داعش ضد القوات العسكرية العراقية.

 

وقال بشار المندلاوي المسؤول عن برنامج "سلامة" الامني في مرصد الحريات الصحفية إن "مقتل الزميلة شفاء كردي وإصابة مصورها يونس مصطفى في منطقة المأمون في الساحل الأيمن، مؤشراً خطراً على وجود مناطق ما زالت فيها الألغام وهي تُعرض الصحافيين إلى المخاطر حتى وأن كانوا في مناطق بعيدة عن النزاع".

وأضاف "من جديد ندعو القوات الأمنية إلى تقديم إرشادات للكوادر الإعلامية التي ترافقها وتحديد المناطق الخطرة التي يجب أن لا تمر بها، وعدم زجهم في الخطوط الأمامية للمعركة".

 

وواكبت كردي معركة الموصل بكل تفاصيلها عبر برنامجها (فوكس الموصل) الذي كان ينقل أحداث المعارك وتغطيتها في بعض الأحيان بشكل مباشر عبر قناة رووداو.

وشفاء كردي من مواليد إيران 1986، تخرجت من قسم الإعلام في جامعة صلاح الدين بمدينة أربيل في العام 2013 وعملت في العام ذاته مع مؤسسة روودا منذ تأسيسها.

 

وتشير الإحصاءات التي أجراها مرصد الحريات الصحفية (JFO) منذ العام 2003، تشير الى مقتل 299 صحفياً عراقياً وأجنبياً من العاملين في المجال الإعلامي، بضمنهم 168 صحفياً و73 فنياً ومساعداً إعلامياً لقوا مصرعهم أثناء عملهم.

واذ يعزي مرصد الحريات الصحفية (JFO) عائلة الصحفية شفاء كردي والعاملين في مؤسسة رووداو، فانه يدعو الصحافيين والمراسلين الحربين المتواجدين في معركة استعادة ما تبقى من اراضي مدينة الموصل الى توخي الحيطة والحذر عند التنقل في المناطق المستعادة في الجانب الايمن خاصة بعد ان حصل مرصد الحريات الصحفية (JFO) على معلومات من القيادات الامنية تفيد بان المسلحين المتطرفين قد زرعوا الكثير من العبوات المتفجرة بالطرق العامة ومباني المدينة.

 

 

 

 

  • وزير الكهرباء يرغم صحفيين على قطع تغطيتهم الاعلامية

  • نتائج اللجنة التحقيقية بمقتل سردشت تثير تساؤلات كثيرة

  • عناصر حماية رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يعتدون على صحفي في الديوانية

  • مرصد الحريات الصحفية يشكر الجهات الداعمة له العام 2008

  • مدير عام قناة NRT يوجه رسالة إلى رئيس حكومة إقليم كردستان ونائبه

  • القضاء في كردستان يحبس مراسلا بسبب نشره لاخبار المحاكم

  • الانبار تغلق مكاتب قناة تلفزيونية.. وفريق عملها يتعرض للتهديدات

  • مجهول يهدد صحفي باستهداف حياته في الديوانية