مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مسلحون ورجال أمن...

مسلحون ورجال أمن يعتدون على صحفيين جنوب العراق

 4-2-2017

تابع مرصد الحريات الصحفية (JFO) بقلق بالغ حالة الإعتداء على صحفي في مدينة الديوانية من قبل مسلحين مجهولين، يوم الثلاثاء الماضي، وفيما كان المرصد يتابع حادثته، تلقى أخباراً تُفيد بتعرض صحفيين آخرين في محافظة البصرة الضرب ومصادرة معداتهما.

ففي الديوانية، جنوبي العراق، هاجم مسلحون مجهولون، يوم الثلاثاء الماضي، الصحفي موفق الحسني بعدما كان في طريقه إلى مقر عمله بإذاعة الصدى FM.

ويعتقد الصحفي الذي تعرض للضرب المبرح من قبل المسلحين المجهولين إن "الحادث مدبر بنية اغتياله".

وأبلغ الحسني، الذي يعمل معداً ومقدماً للبرامج في إذاعة الصدى FM، مرصد الحريات الصحفية (JFO)، أن "ثلاث مسلحين ملثمين تقلهم سيارة نوع (هونداي) من دون لوحات مرورية، تعرضوا له بالقرب من جسر أبو الفضل، عندما كان متوجها الى مقر عمله".

وأضاف الحسني، إن "المسحلين إنهالوا  عليه بالضرب وكانوا يحملون السكاكين، ولم يكن هناك أي أحد ليساعده، فالشارع كان يخلو من المارة وسيارات النجدة، ولم يتخلص منهم إلا بعد أن مرت سيارة في الشارع العام إعتقدوا إنها للشرطة، بحسب بلاغه".

وفي محافظة البصرة تعرض صحفيان الى الضرب قبل أن تُصادر معداتهما التي كانت برفقتهما أثناء تغطيتهما لحدث أمني في المحافظة من قبل القوات الأمنية.

الصحفيان وهم علي البدران الذي يعمل مراسلاً لراديو المربد، وفؤاد الحلفي الذي يعمل أيضاً بصفة مراسل لصالح وكالة (أون ويف) التركية، قالا إنهما "كان يغطيان حدثاً أمنياً في شارع بشار وسط مدينة البصرة فجر يوم الأربعاء الماضي، لكن القوات الأمنية التي كانت تتواجد هناك بدأت منذ لحظة وصولهما بالتضييق على حركتهما".

وأضاف علي البدران، أن "ضابط برتبة كان يرتدي الزي المدني ضربني من الخلف وبعدها إنهال علي بقية عناصر القوة الأمنية الذين كانوا يتواجدون بالقرب منه لأنقل على إثرها للمستشفى".

فيما تعرض الصحفي فؤاد الحلفي إلى المنع من التصوير وصودرت معداته وتعرض بحسب قوله إلى "الشتم من قبل عناصر القوة الأمنية التي كانت تتواجد هناك".

وقال رئيس مرصد الحريات الصحفية (JFO) زياد العجيلي، إن "الإعتداءات المتكررة على الصحفيين خاصة في مدينتين مثل الديوانية والبصرة، تتطلب فتح تحقيقات سريعة بالإعتداءات التي قد تتفاقم ما لم تجد هناك من يردعها أو يفرض سلطة القانون على الجميع لتتسع رقعة الحريات".

وأضاف "في الوقت الذي نتابع فيه تعرض الصحفيين للمخاطر في مناطق النزاع، تردنا أخبار عن إنتهاكات في مدن مستقرة وآمنة نوعاً ما، وهذا يؤكد أن حالات الإفلات من العقاب وعدم محاسبة المعتدين على الفرق الصحفية تدفع بإتجاه تكرارها".

مرصد الحريات الصحفية (JFO)، يجد ان الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون اثناء عملهم، محاولة للتضيق على حرية العمل الصحفي، ويدعوا حكومة الديوانية وقيادة شرطتها الى فتح تحقيق فوري بالحادث لمعرفة المتورطين للحد من الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين العراقيين اثناء أدائهم لرسالتهم المتعلقة بنقل المعلومات وتغطية الاحداث.

 

 

 

  • قانون تنظيم العمل الصحفي حاجة ملحة للصحفيين العراقيين

  • عناصر من قيادة عمليات بغداد تعتدي بالضرب على صحفي

  • البرلمان العراقي يشرع قانونا للتعامل مع الاعلام والإعلاميين

  • مجلس النواب يمنع دخول مجلة "الاسبوعية" و مراسليها لمبناه

  • الشرطة العراقية تمنع تغطية جريمة مقتل شابين في بغداد

  • الموصل: وفاة صحفيين و اصابة اخرين

  • مرصد الحريات الصحفية يطالب بإطلاق سراح مدير قناةNRT

  • جنود عمليات بغداد يعتدون بالضرب على اربعة صحفيين