مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مراسلون بلا حدود...

مراسلون بلا حدود ومرصد الحريات الصحفية يطالبان الجيش الأمريكي بالإفراج عن المصور ابراهيم جسام

مصور رويترز ابراهيم جسام (صورة AFP)

 

إن مراسلون بلا حدود والمنظمة الشريكة لها في العراق، مرصد الحريات الصحفية، تطالبان مجدداً بالإفراج عن مصور وكالة الصحافة البريطانية رويترز ابراهيم جسام الذي يعتقله الجيش الأمريكي منذ الأول من أيلول/سبتمبر 2008.
 
في هذا الإطار، أعلنت المنظمتان: "مع انتهاء ولاية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يجيز لقوات التحالف المتعددة الجنسيات باحتجاز الأفراد من دون محاكمتهم "لأسباب أمنية ملزمة"، من المؤسف أن تكون القوات الأمريكية متورطة مرة جديدة في اعتقال صحافي. فبعد 31 كانون الأول/ديسمبر 2008، لن تتمكن من إبقاء ابراهيم جسام قيد الاحتجاز من دون إحالته أمام القاضي. وبعد مضي هذا الصحافي ثمانين يوماً في المعتقل، هل يفكر الجيش في التنكيل به إلى آخر لحظة؟"
 
منذ التدخل العسكري الأمريكي في العراق في آذار/مارس 2003، أحصت مراسلون بلا حدود اعتقال 12 معاوناً لوكالة رويترز. وقد أفرج عنهم جميعاً وحفظت ملفاتهم من دون أي متابعة.
 
أبلغت شقيقة المصور، إيمان جسام، مرصد الحريات الصحفية بأن ابراهيم جسام في صحة جيدة ولكن معنواياته منهارة. وقد تمكنت أسرته من زيارته مرتين في معسكر كروبر (بالقرب من مطار بغداد).
 
أقدم عناصر من القوات الأمريكية والعراقية على اعتقال ابراهيم جسام في الأول من أيلول/سبتمبر 2008 في منزله الواقع في المحمودية جنوب العاصمة. وصادروا أربع آلات تصوير وهاتفه وحاسوبه المحمول.

 

 

 

  • إعتقال مراسل تلفزيوني بسبب تغطيته حملة لصيانة الطرق

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • حفل تحريضي كبير ضد صحفيين وكتاب عراقيين بارزين

  • إعتقال مراسل تلفزيوني بسبب تغطيته حملة لصيانة الطرق

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"