مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > مجلس النواب يهاجم...

مجلس النواب يهاجم وسائل اعلامية محلية لنشرها بيانا صادرا عن دائرته الاعلامية

 

10-12-2018

قال مرصد الحريات الصحفية (JFO) ان مهاجمة الدائرة الاعلامية في مجلس لنواب لوسيلة إعلامية عراقية هي "حالة نادرة" لم تشهدها المؤسسة التشريعية من قبل.

وابدى مرصد الحريات الصحفية  (JFO) خشيته من توجهات رئاسة البرلمان الحالية ودائرته الاعلامية بشأن معاداة وسائل الاعلام العراقية والاجنبية، حيث سبق لرئيس البرلمان الحالي محمد الحلبوسي ان هاجم قناة الشرقية الفضائية بعد تسلمه مهامه، وعندما كان يشغل منصب محافظ الانبار عمل على اغلاق مكاتب القناة في محافظته ومنع صحفييها من العمل الميداني.

وهاجمت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب، يوم أمس، مؤسسة "ناس" بسبب نشرها لبيان صادر عن نفس الدائرة، واتهمت الوسيلة الاعلامية بـ" تشويه الحقائق".

واصدرت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب بيانا قبل منتصف الليل- على غير عادتها- لتعترض فيه على "عنوان خبر" نشرته مؤسسة "ناس"، والذي تضمن اساسا تصريحات الدائرة الاعلامية دون ان تضيف عليها مؤسسة "ناس" اية معلومات اخرى.

وقالت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب، ان "بعض الوكالات الاخبارية ومنها وكالة ناس نيوز وحسابات بمواقع التواصل الاجتماعي، تعتمد تحريف الوقائع والحقائق اساسا في عملها ضمن الحملة التشهيرية ضد مجلس النواب، اذ روجت خبرا عن قيام رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي بالدفاع عن التقاعد الخاص باعضاء المجلس خلال حضوره اليوم جلسة المحكمة العليا، استكمالا لجلساتها بشأن الطعن المقدم على قانون مجلس النواب".

وتقول نائب رئيس مرصد الحريات الصحفية (JFO) أمل صقر، ان تحليل الخبر الذي نشرته "ناس" ومقارنته ببيان مجلس النواب يعطينا صورة واضحة على "تحامل رئيس مجلس النواب واستهدافه الصريح للمؤسسة الاعلامية، دون وجه حق".

وتضيف صقر، وهي اعلامية بارزة وكانت تدير المكتب الاقليمي لهيئة الاذاعة والتلفزيون البريطاني BBC في بغداد، ان اقحام الدائرة الاعلامية لمجلس النواب، بصراع غير مبرر مع وسائل الاعلام يضعف هيبة المؤسسة التشريعية التي من واجباتها تقوية وسائل الاعلام المحلية، من خلال الاهتمام بمناقشة وتشريع القوانيين التي تحمي العاملين في المؤسسات الاعلامية، وتضمن سلامة اهم مبدأ من مبادئ بناء الدولة وهو حرية التعبير. كما يجب على البرلمان العراقي ممثلا برئاسته واعضائه ان يدركوا بأن الاعلام شريك في بناء الدولة كونه يمثل سلطة رقابية وهو جزء لايتجزأ من مجموع السلطات التي تعنى بذلك.

مرصد الحريات الصحفية (JFO)، اذ يدعو الدائرة الاعلامية في مجلس النواب الى تقديم ايضاح حول لهجتها غير المبرره ضد وسائل اعلام محلية، يدعو كذلك هيئة الرئاسة في مجلس النواب للتحقيق في عملية مهاجمة وسائل اعلام محلية واعادة رد الاعتبار لها.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!