مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > لجنة حماية الصحفيين:...

لجنة حماية الصحفيين: تزايد الإفلات من العقاب في قضايا اغتيال الصحفيين

توصلت دراسة جديدة للجنة حماية الصحفيين إلى تعرض 580 صحفي للقتل بسبب عملهم خلال السنوات الـ15 عام الماضية، وإفلات الجناة من العقاب في الغالبية العظمى من الحالات.


وحسب اللجنة، فإن سبعة من كل عشرة صحفيين لقوا مصرعهم منذ 1992، قتلوا بسبب عملهم الصحفي. وفي حوالي 85% من حالات قتل الصحفيين على مدار 15 عاما لم يتم التحقيق في الجريمة. وحتى في الحالات التي تم فيها التحقيق وثبت الجرم، لم يقدم للمحاكمة سوى 7% من الحالات.


وتعد الاشتباكات المسلحة السبب الرئيسي الثاني لهذه الحوادث، وقد حصدت 107 نفسا. فمن بين 89 مراسلا أجنبيا لقوا حتفهم منذ 1992، هناك 94 قتلوا في اشتباكات مسلحة، حسبما تشير لجنة حماية الصحفيين.


ويستند تحليل لجنة حماية الصحفيين إلى قاعدة بيانات تضم سجلات تفصيلية لحالات قتل الصحفيين منذ عام 1992. وعلى عكس جماعات حرية الصحافة الأخرى التي تراقب حالات قتل الصحفيين، لا تشمل تحركات لجنة حماية الصحفيين إلا الحالات التي يتوفر فيها قدر معقول من الثقة بأن لمقتلهم صلة مباشرة بعملهم الصحفي. وتواصل اللجنة تتبع وفاة 216 صحفي آخرين ـ وإن كانت لا تدرجهم في قاعدة بياناتها ـ يحيط الغموض بملابسات وفاتهم. فاللجنة لا تشمل الصحفيين الذين قتلوافي حوادث إلا إذا كان الحادث يعد عملا عدائيا.

 

 

 

  • مبادئ السلامة العامة للصحفيين المستقلين

  • قواعد جديدة لوسائل الإعلام بالعراق تعيد شبح التكميم

  • مرصد الحريات الصحفية يطالب باطلاق سراح مراسل ومصور فضائية الحرية

  • مرصد الحريات الصحفية يرفض قانون العمل الصحفي في اقليم كوردستان

  • حكومة الديوانية تلاحق صحفيين ومدونين على خلفية تغطيات صحفية

  • مقتل مراسلة تلفزيونية واصابة مصورها بجروح خطيرة

  • فريق برنامج كوميدي يتعرض لـ"الإبتزاز والتهديد المسلح" من جماعة عشائرية

  • شرطي يحاول قتل مراسل تلفزيوني في كربلاء