مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > قاض بريطاني :...

قاض بريطاني : مقتل الصحفي تيري لويد في العراق "غير قانوني"

قرر قاضي التحقيقات في مدينة (أوكسفورد) البريطانية بأن مقتل الصحفي بشبكة (أي تي أن) تيري لويد في العراق "غير قانوني".


وقال القاضي في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي ) إنه "ما كان على القوات الأمريكية فتح النار على مركبة كانت تقل لويد من ساحة المعركة وهو مصاب". مشيراً إلى أنه سيكتب إلى المدعي العام طالباً منه "بحث إمكانية توجيه إتهامات إلى المسؤولين عن مقتل لويد".

ورفضت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) نتائج التحقيق الرسمي للقضاء البريطاني حول مقتل الصحفي تيري لويد في العراق عام 2003, قائلة إن جنودها احترموا قواعد إطلاق النار.


وقال البنتاغون في بيان له إن "وزارة الدفاع لم تتعمد استهداف غير المقاتلين بمن فيهم الصحفيون", مشيرا إلى أن القوات تتبع أقصى درجات الحيطة لتجنب الإصابة بين صفوف المدنيين والأضرار الجانبية.


وخلص تحقيق بريطاني في أسباب وفاة لويد الذي يعد من أكثر الصحفيين البريطانيين خبرة على أيدي جنود أميركيين بالعراق إلى أنه قتل دون وجه حق، مما أدى إلى صدور دعوات تطالب بمحاكمة الجناة لارتكابهم جرائم حرب.


وقال المحقق أندرو ووكر في ختام التحقيق الذي رفض الجنود الأميركيون حضوره "أطلق جنود أميركيون النار عليه فيما كانت حافلة صغيرة تحمل جرحى وتبتعد", مضيفا أنه على يقين أن ذلك كان "إطلاق نار غير مشروع على الحافلة".


وطالب محامي لويد بتقديم مشاة البحرية الذين قتلوا الصحفي للمحاكمة بسبب جريمة القتل, فيما قال رئيس تحرير تليفزيون "ITN" ديفد مانيون -والذي كان يعمل لويد به- إن شركته ستؤيد أي خطوات لتقديم أولئك الجنود للمحاكمة.


وخلافا لغالبية الصحفيين الذين يقومون بتغطية الحرب لم يكن فريق "ITN" ملحقين على أي وحدة أميركية أو بريطانية، وتعرضوا لإطلاق النيران لأول مرة قرب البصرة بينما كانوا يتجهون للمدينة في سيارتين كتب عليهما "صحافة".


وكان لويد غطى أخبار الحرب في كل من العراق وكمبوديا والبوسنة وكوسوفو. وقتل معه مترجمه حسين عثمان بينما لا يزال المصور الفرنسي فريد نيراك مفقودا ويعتقد أنه لقي حتفه, فيما كان المصور الآخر دانييل ديموستييه الوحيد الذي نجا.


وقتل تيري لويد (50 عاما) المراسل الحربي المخضرم الذي كان يعمل مع شركة التليفزيون البريطانية (ITN) في مارس/آذار خلال الأيام الأولى لغزو العراق عام 2003.


ويعد تيري لويد ،الذي تنحدر اسرته من اقليم (ويلز) من اقدم الصحفيين العاملين لشبكة (اي تي ان)، وهو أول من يلقى حتفه أثناء تأدية مهامه الصحفية في تاريخ الشبكة التلفزيونية الذي يمتد الى 51 عاماً.

 

 

 

  • قوات امنية خاصة تعتدي على فرق تلفزيونية خلال زيارة العبادي لمدينة النجف 8-١-٢٠١٨

  • إطلاق اسم مصور صحفي قتلته القوات الامريكية على مدرسة في نينوى

  • حماية مدينة الطب يعتدون على صحفي ويهددون حياته

  • التحذير من زج الصحفيين في المنافسة الانتخابية

  • قوات أمنية خاصة تعتقل مسؤول صفحة إخبارية على فيسبوك

  • إحتجاجات البصرة.. غاضبون يحرقون مؤسسات إعلامية والأمن يستعد لملاحقة صحفيين

  • شبكة الإعلام تفصل صحفياً بارزاً بتوجيهات حكومية

  • العراق يقطع خدمة الانترنت ويحجب مواقع التواصل الاجتماعي