مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > ضابطا شرطة يصفان...

ضابطا شرطة يصفان الصحفيين العراقيين بـ( خونة هذا البلد ) ويشرعان بقتل مصور صحفي .

يدين مرصد الحريات الصحفية بشدة ماتعرض له المصور الصحفي ليث حميد العامل لدى قناة البغدادية من انتهاك صارخ على يد اثنين من عناصر الشرطة المكلفين بحماية مجلس محافظة ديالى، حيث قام ( المقدم . ق) و (الملازم . ي . ع ) المنسوبين الى قوات شرطة ديالى، بالاعتداء بالضرب على زميلنا دون وجود اسباب مقنعة تذكر، وعمدا كذلك الى طرحه ارضاً مع اعطاء الاوامر لمرافقيهم بتوجيه الاسلحة نحوه، وعندما حاول بعض الزملاء الصحفيين التدخل لمعرفة اسباب ما يجرى مع زميلهم صرخ بوجههم المقدم والملازم المذكورين متهمين الصحفيين جميعا بانهم " خونة هذا البلد " اضافة الى اطلاقهم لسيل من الكلمات البذيئة دون ادنى احترام لمعاير الحريات العامة والخاصة واحترام لحقوق الانسان مخترقين بهذا ما نص عليه الدستور العراقي.


مرصد الحريات الصحفية انطلاقا مما سبق ذكرة، يطالب وزير الدخلية الاستاذ جواد البولاني بفتح تحقيق فوري للنظر في حالة الاعتداء، ويطالب كذلك مجلس محافظة ديالى بادانة واستنكار تصرفات القوة الامنية المكلفة بحماية مقرهم، خاصة وان حادث الاعتداء على المصور ليث حميد وقع امام انظار اعضاء المجلس وداخل بنايتهم، علما ان دعوة الصحفيين كانت بطلب من مجلس المحافظة ذاته.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • عمليات البصرة: سنعتقل أي إعلامي يغطي التظاهرات "ان شاء الله"!