مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > صحفيان يتعرضان ...

صحفيان يتعرضان للضرب المبرح من قبل (الاسايش)

يدين مرصد الحريات الصحفية الانتهاكات المتكررة التي يتعرض لها الصحفيون في اقليم كوردستان ، من قبل قوات الامن هناك.

حيث تعرضت مجموعة من الصحفيين ، يوم الجمعة ، الى الاعتداء بالضرب و تلقي الاهانات من قبل قوات الامن في اقليم كردستان (الاسايش) ، حدث ذلك بعد وصولهم الى مناطق جبال قنديل، الخاضعة لحصار اعلامي محكم منذ نوفمبر الماضي.

رحمان غريب الصحفي في جريدة هاولاتي ابلغ مرصد الحريات الصحفية انه و زميله تعرضا للضرب المبرح وتمت اهانتهما من قبل قوات الامن ( الاسايش ) بعد ان كسروا الحصار الاعلامي المفروض على منطقة جبال قنديل.

و اضاف غريب ، انه تمت "معاملته بشراسة "من قبل قوات الامن حيث يقول " سحبوني على الوحل و قاموا برفسي بقوة " اضافة الى انني تلقيت اهانات عده.

وقال غريب ان زميله سوران عمر، الذي يعمل في جريدة كردستان نيوز نقل الى المستشفى بعد تلقيه ضربة على رأسه باعقاب البنادق ، لدى محاولته منع رجال الأمن من ضربه.

وكانت سلطات اقليم كوردستان قد فرضت قيوداً على الاعلاميين في 19 نوفمبر من العام الماضي و اصدرت رئاسة الاقليم قرارا يقضي بمنع التغطيه الصحفية على الشريطالحدودي ( العراقي – التركي ) . (تفاصيل)
مرصد الحريات الصحفية يدين و يرفض جميع اشكال المضايقات التي يتعرض لها الصحفيون ، و يطالب حكومة اقليم كوردستان العراق و سلطاتها الامنية بأحترام القوانين الدولية التي نصت على حرية التعبير (المادة 19 ) و كذلك احترام فقرات الدستور العراقي التى نصت على حرية الصحافة.

 

 

 

  • مدير مستشفى يحتجز فريقا تلفزيونيا في مركز أمني

  • مرصد الحريات الصحفية يدين احتجاز مراسل الحرة

  • وزارة تقاضي صحيفة مستقلة وتطالبها بمليار دينار

  • مجلس النواب يطالب بأستبدال صحفي بسبب تغطية اخبارية

  • مدير مستشفى يحتجز فريقا تلفزيونيا في مركز أمني

  • شرطة الموصل تحتجز فريقا تلفزيونيا بأمر من المحافظ

  • الشرطة العراقية تعتقل مراسلاً تلفزيونياً بتهمة "كيدية"

  • مجلس النواب يهاجم وسائل اعلامية محلية لنشرها بيانا صادرا عن دائرته الاعلامية