مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > شرطة الموصل تحتجز...

شرطة الموصل تحتجز فريقا تلفزيونيا بأمر من المحافظ

22-1-2018

احتجزت الشرطة المحلية في مدينة الموصل مراسلا تلفزيونيا ومصورا بأمر من محافظ المدينة الذي غالبا ما يتوعد الصحفيين ووسائل الاعلام ويقيد نشاطهم في المحافظة.

وابلغ الصحفي ياسر الحمداني مرصد الحريات الصحفية (JFO)، بان قوة من الشرطة اعتقلت ظهر يوم الثلاثاء كلا من مراسل ومصور قناة الموصلية واقتادتهما الى مقر الفوج الخامس وحاولت اجبارهما على توقيع اوراق غير قانونية للتعهد بعدم ممارسة التغطية الصحفية في منطقة الموصل القديمة، وبعد ان رفضا التوقيع جرى نقلهم الى مركز شرطة (السرجخانة).

واضاف الحمداني، وهو مراسل صحفي بارز يعمل في مدينة الموصل، ان مراسل قناة الموصلية زياد طارق بشير ومصوره احمد امجد حامد محتجزان حاليا في مركز الشرطة بأمر من محافظ نينوى نوفل العاكوب.

وقال مصدر محلي في شرطة نينوى لمرصد الحريات الصحفية (JFO)، ان أمر احتجاز مراسل ومصور قناة الموصلية "صادر من المحافظ".

وبدات السلطات المحلية في الموصل بمنع الفرق الصحفية من الحركة في الجانب الأيمن من المدينة على خلفية تغطية الصحفيين تجريف كنيسة القاهرة في المنطقة القديمة، حيث حصر محافظ نينوى موافقات التصوير والتغطية الإعلامية به شخصياً.

مرصد الحريات الصحفية (JFO) يطالب شرطة محافظة نينوى باحترام القوانين المحلية والدستور العراقي وعدم الامتثال لاوامر المحافظ الخارجة عن القانون واطلاق سراح المراسل والمصور فورا، ويدعو المرصد المحافظ بالكف عن مضايقة الصحفيين واحترام النظام الديمقراطي والالتزام بالصلاحيات وعدم استغلال منصبه الوظيفي.

 

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • دعوة لحضوراحتفالية منح جائزة الشجاعة الصحفية في بغداد

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت