مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > شرطة الانبار تحطم...

شرطة الانبار تحطم كامرا مصور وتعتدي على الصحفيين

يستنكر مرصد الحريات الصحفية اعتداء عناصر من الشرطة على الفرق الاعلامية العاملة في محافظة الانبار،ظهر اليوم، عقب انفجار سيارتين استهدفتا مدنيين في مدينة الرمادي.

ويقول ممثل مرصد الحريات الصحفية هناك، ان مجاميع من الشرطة العراقية هاجمت صحفيين ومصورين بشكل غريب واعتدت عليهم بالضرب وحطمت كامرا احدهما وصادرت اشرطة تسجيل.

مراسل قناة السومرية الفضائية كمال عياش، قال لمرصد الحريات الصحفية ان الاعتداء علينا بالضرب والشتم قامت به مجاميع من حماية المنشأت وحماية التربية وعناصر من قيادة شرطة الانبار.

واضاف عياش، ان صحفيين اخرين احتجزوا داخل مبنى المحافظة من قبل الشرطة، وهذا "لمنعهم من التغطية الاخبارية والتصوير".

ويقول سمير فهد مصور قناة بلادي، الذي حطم احد ضباط الشرطة كامرته وصادر شريط التسجيل، انه وزملائه من وسائل اعلام مختلفة تعرضوا للضرب بشكل جماعي عندما حاولت قوات الشرطة تفريقهم ومنعهم من التغطية الاخبارية.

مرصد الحريات الصحفية يدين بشدة الاستهتار الذي تمارسه اجهزة الشرطة تجاه الاعلاميين ويعده خرقاً دستورياً يجب ان يتوقف فوراً، ويحمل المرصد مجلس محافظة الانبار وقائد شرطتها مسؤولية الاعتداء على الصحفيين.

 

 

 

  • مرصد الحريات الصحفية يطالب المالكي بالتدخل للافراج عن مصور صحفي

  • قوات الامن في النجف تمنع صحفيين من دخول المدينة القديمة

  • سلطات القذافي مطالبة بالكشف عن مصير صحفي عراقي

  • احتجاز صحفي واجباره على توقيع وثيقة يدين نفسه فيها

  • الشرطة العراقية تعتقل مراسلاً تلفزيونياً بتهمة "كيدية"

  • مجلس النواب يهاجم وسائل اعلامية محلية لنشرها بيانا صادرا عن دائرته الاعلامية

  • هيئة الاتصالات تتوعد وسائل الاعلام بالغلق في حال المساس بـ "الرموز الوطنية والدينية"

  • قوات أمنية خاصة تعتقل مسؤول صفحة إخبارية على فيسبوك