مرصد الحريات الصحفية

مرصد الحريات الصحفية

الصفحة الرئيسية > الأخبار والتقارير > سلطات اقليم كوردستان...

سلطات اقليم كوردستان تحتجز صحفيين و تمنعهم من ممارسة عملهم

قال مراسلون صحفيون متواجدون حالياً في اقليم كوردستان العراق ، ان سلطات الاقليم قامت بمضايقة وعرقلة و احتجاز بعض الصحفيين هناك.


و شكا العديد من المراسلين ، لمرصد الحريات الصحفية ، المضايقات التى قامت بها قوات الامن الكوردية (الاسايش) ضدهم ، حيث عمدت في وقت سابق الى احتجازفريق عمل قناة الحرة عراق و مراسلها علي الياسي في منطقة (زاخو) الحدودية و قامت كذلك باحتجاز مراسل التلفزيون اليابانى والتحقيق معه في منطقة (باتيفا) الحدوديةاثناء تواجده في معبر ابراهيم الخليل الحدودي.


و جاء احتجاز الصحفيين ومنعهم من التغطية الاعلامية بعد ان اصدرت رئاسة الاقليم قرارا يقضي بمنع التغطيه الصحفية على الشريط الحدودي ( العراقي – التركي ) وهددت باعتقال المخالفين ، و قد نفذت تهديدها بالفعل.


وابلغ المراسلون المتواجدون هناك مرصد الحريات الصحفية ان سلطات اقليم كوردستان قد تجاوزت الاعلام مرة ثانية بعدم اخطار او حتى الاعلان عن هذا القرار المفاجيء ، واكتفت بتطبيقه على الاعلاميين المتواجدين على الشريط الحدودي دون سابق انذار.


مرصد الحريات الصحفية يرفض القرارات الكيفية التى اتخذتها سلطات الاقاليم و المحافظات في العراق ، و التى عادةً ماتكون مخالفة للدستور و القوانين العراقية ، و التي تسببت بحجب المعلومات و ايصالها للجمهور و الرائ العام ، و هذا ما يعد كذلك مخالفة للقوانين و مبادئ الحريات الاساسية التي اقرتها المنظمات الدولية ، لذلك يطالب مرصد الحريات الصحفية سلطات الاقليم الغاء قرار منع الصحفيين من تغطية الاحداث في كافة المناطق الاقليم دون استثناء ، و ضرورة و توفير بيئة سليمة لعمل الصحفيين هناك.

 

 

 

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • عصابة تهدد مراسلاً تلفزيونياً وتخط على باب شقته "مطلوب دم"

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت

  • نجاة مراسلي قناتي بغداد والإتجاه الفضائيتين في النجف من محاولة إعتداء .

  • اطلاق لائحة سوداء بحق أعداء حرية الصحافة

  • مكافحة إرهاب كردستان يعتدون بالضرب المبرح على مدير شبكة "الجزيرة"

  • وزارة الإتصالات تمنع تدفق المعلومات وتضيق على عمل صحفيين

  • صحفيون: البرلمان فرض علينا ارتداء "القاط" والمركز الصحفي بلا تكييف ولا انترنت